الأسطول الأميركي الخامس يعلن اعتراض سفينة محملة بالمتفجرات عقب إبحارها من إيران

أعلن الأسطول الأميركي الخامس، اليوم الأحد، اعتراض سفينة كانت تحمل 40 طنا من سماد زراعي معروف بأنه مكون رئيسي في تحضير العبوات الناسفة محلية الصنع، وجرى الاعتراض عقب إبحار السفينة من إيران وفق رواية البحرية الأميركية.

وقال الأسطول الخامس الأميركي، ومقرّه البحرين، إن مدمرته الصاروخية الموجهة “يو إس إس كول” (USS cool)، وسفينة دورية، اعترضتا سفينة لا ترفع علم أي دولة، كانت تبحر من إيران على الطريق المستخدم تاريخيا لتهريب الأسلحة إلى حركة أنصار الله في اليمن.

وأضاف الأسطول الخامس أنه اعترض السفينة ذاتها في فبراير/شباط 2021 في المياه الدولية قرب بحر عمان، أثناء نقلها آلاف البنادق الهجومية من طراز “إيه كيه-47” (AK-47)، وقاذفات “آر بي جي” (RBG).

تسليم السفينة

وقالت مصادر أمنية إن الاعتراض جرى يوم الثلاثاء الماضي، مضيفا أن البحرية الأميركية سلمت السفينة وطاقمها المكون من 5 يمنيين إلى خفر السواحل اليمني.

 وأضافت أن البحرية الأميركية تكثف من عمليات المراقبة في المنطقة لضبط تهريب شحنات الأسلحة من إيران إلى الحوثيين، وأنها استطاعت إحباط عدة عمليات تهريب

فيما لم يصدر أي تعليق رسمي من طهران بشأن إعلان البحرية الأميركية، سواء من الدوائر السياسية أو العسكرية الإيرانية.

ويأتي إعلان الجيش الأميركي في وقت يتصاعد التوتر في المنطقة، وذلك بعد هجوم شن قبل أيام بطائرات مسيّرة وصواريخ نفذه الجيش اليمني على أهداف داخل أبوظبي، أسفر عن سقوط 3 قتلى ودفع السعودية والإمارات إلى تصعيد الضربات الجوية على اليمن الأسبوع الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى