جداريات شهداء المقاومة .. تزين جدران قرية واديان

الإعلام الحربي – (الأبدال): مع اقتراب عيد الشهداء، عكف ناشطون يوم أمس الأثنين (11 ديسمبر/كانون الاول 2017) على تزيين جدران الأحياء السكنية في قرية واديان بجزيرة سترة بجداريات لشهداء المقاومة الإسلامية الذين رسموا بدمائهم صفحات من المجد والشموخ، وكتبوا التاريخ بمداد الدم القاني والأشلاء الطاهرة.

أمسى لكل شارع من شوارع قرية واديان، وسط جزيرة سترة، جدراية لشهداء المقاومة الإسلاميّة في البحرين. ذيلت بإسم الشهيد، ووضع بجانب بعضها رسم لسلاح كلاشنكوف.

ويقول محمد (32 عاما) الذي شارك في رسم الجداريات، “قبل نشوء مواقع التواصل الإجتماعي، كان أسلوب الغرافيتي، أو الكتابة على الجدران، واحداً من أهم الأساليب المستخدمة في الثورة والمطالبة بالحقوق”.

ويتابع محمد وهو يطبع صورة أحد شهداء المقاومة “نحن لا زلنا نستخدم هذه الأساليب في ترسيخ فكرة المقاومة بشكل أساسي وايصال أفكارها”. ويضيف “الشهداء مخلدون، نريد أن نجعل  صورهم ونهجهم راسخاً في عقول وذاكرة الأجيال”.

وعادة ما يستخدم البحرانيون “بخاخات” الألوان، في كتابة عبارات تحث على المقاومة، وتطالب بالإنتقام، وعبارات تؤكد السير على نهج المقاومة الذي خطه الشهداء بدمائهم. وتنشط هذه العادة في مناطق البحرين مع اقتراب ذكرى عيد الشهداء.

ويحتفي شعب البحرين بعيد الشهداء في السابع عشر من ديسمبر من كل عام، هي ذكرى سقوط أوّل شهيدين في انتفاضة الكرامة التسعينيّة.

 

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق