السيد مرتضى السندي: من حق شعب البحرين أن يقاوم الوجود الصهيوني في وطنه

قال القيادي في تيار الوفاء الإسلامي، سماحة السيد مرتضى السندي، تعقيباً على إعلان الكيان الصهيوني تعيين إيتان نائيه سفيراً له في البحرين “نقول للصهيوني الذي يُراد تعيينه سفيراً لهم في البحرين لا أهلاً ولا سهلاً بك في أرضنا، ولن تجد من شعبنا إلا الرفض والمقاومة لوجودكم فيها”.

وأضاف في تصريح اليوم الجمعة (3 سبتمبر/ايلول 2021) “وجودكم باطل وشعب البحرين لن يعطيكم شرعية البقاء” وشدد على أنه “من حق شعب البحرين أن يقاوم الوجود الصهيوني في وطنه، وأن يطرده ذليلاً من أرضه”.

ولفت إلى أن “السلطة الخليفية تسير عكس عقيدة الشعب البحريني فتحارب الشعائر الدينية لأبناء الوطن وتفتح الكنيست اليهودي للصهاينة” وأكد أن “شعب البحرين يقف مع الشعب الفلسطيني في صف واحد والسلطة ترتمي في أحضان قاتل الفلسطينيين”.

ودعا السندي للمشاركة في اليوم الوطني لمقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني مشيرا إلى أنها “دعوة وطنية غيورة، تستنهض كل أبناء الشعب البحريني وكل غيور يرفض التطبيع على أرض البحرين”.

وعين الكيان الصهيوني أول سفير له لدى البحرين بعد توقيع اتفاق التطبيع مع البحرين العام الماضي.

وعمل السفير إيتان نائيه لثمانية أشهر رئيساً مؤقتاً للبعثة الإسرائيلية في الإمارات، أول دولة خليجية يقيم معها الكيان الصهيوني علاقات دبلوماسية، وكان ذلك في أغسطس من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى