البحرين توقع اتفاق مع الكيان الصهيوني لمواجهة إيران

كشفت مصادر إسرائيلية عن توقيع اتفاق بين الكيان الصهيوني والبحرين يهدف إلى مواجهة إيران، في إطار ما وصفته بـ”حرب الأفكار”، في حين انتقد مسؤول بحريني رفيع خلال زيارته إسرائيل اليوم الأحد الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015.

وحسب المصادر، فإن مذكرة التفاهم تهدف إلى مواجهة إيران في إطار ما وصفته بـ”حرب الأفكار وتعزيز التعاون بين الجانبين في مجال البحوث”.

ووقع المذكرة عبد الله بن أحمد آل خليفة نائب وزير الخارجية البحريني مع المسؤول الإسرائيلي دور غولد، الذي يشغل منصب رئيس مركز القدس للشؤون العامة.

وكان المسؤول البحريني هاجم -في مستهل زيارته- الاتفاق النووي المبرم مع إيران، قائلا إنه أشعل الأزمات في المنطقة، ودفع إلى مزيد من الكراهية والتطرف، وضاعف تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

البحرين تأمل

وقال عبد الله بن أحمد آل خليفة -خلال مؤتمر صحفي في القدس المحتلة- إن البحرين كانت تأمل أن يفتح الاتفاق صفحة جديدة لإيران والمنطقة.

وحسب صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، فإن المسؤول أضاف أنه “على العكس من ذلك، فقد غذى الاتفاق الأزمات في جميع أنحاء المنطقة. لقد زاد عدد اللاجئين الذين فروا إلى أوروبا. لقد تسبب (الاتفاق) في مزيد من التحريض على التطرف والكراهية في العديد من المناطق المختلفة بالمنطقة”.

وتابع ما نراه من منظور بحريني وتجربة بلدي مع إيران هو تدخل مستمر في الشؤون الداخلية لبلدي، ودعم التطرف والإرهاب، والتهريب المستمر للأسلحة والمتفجرات والمخدرات.

زيارة مدتها 4 أيام

وكان عبد الله بن أحمد آل خليفة وصل إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة صباح اليوم الأحد في زيارة تستمر 4 أيام، ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ ووزير الخارجية يائير لبيد، وفقا لما ذكرته صحيفة “جيروزاليم بوست”.

كما سيلتقي مسؤولين بوزارة الخارجية لبحث العلاقات الإسرائيلية البحرينية. وإضافة إلى ذلك، سيزور جامعات ومنظمات ومعاهد بحثية في أنحاء إسرائيل.

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية أن هذه الزيارة هي الثانية لنائب وزير الخارجية البحرينية إلى الكيان الصهيوني، بعد زيارة سابقة قام بها في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكان وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني زار الكيان الصهيوني في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد نحو شهرين من توقيع البلدين اتفاقا لتطبيع العلاقات بينهما.

ومنتصف سبتمبر/أيلول الماضي، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، وذلك خلال احتفال في البيت الأبيض بمشاركة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى