كتاب قوا أنفسكم وأهليكم

نبذة الكتاب

في زمن يشعر فيه المرء أحياناً بالتوبة والطهر، ويتلمّس نفسه الخيّرة الذاهبة تعود إليه في بعض الأحيان، ولكنّها لا تلبث أن تهرب، ويحاول أن يتشبّث بها، ولكن لا ينجح.

أحياناً يطلع علينا نور الإيمان، وأحياناً يشملنا الإنكار من يمين ويسار، وكأنّ في الواحد منّا روحين، روح طيبة وروح خبيثة أيضاً،أحياناً يشعر بروحه تتعذّب، وأحياناً يشعر بها ترقى وتسمو وتكاد تطير، حتى لكأنّها النسمة أو الضياء.

هل هو الضياع؟ أم الهروب من النفس الشريرة إلى ضجّة الحياة؟ أو أنّه الهروب من ضجة الحياة إلى هذه النفس الشريرة؟ وماذا عن النفس الطيبة الخيرة؟ ألا يمكن العودة إليها؟ أم إنّها تدمّرت بفعل المجتمع الميكانيكي وثورة العصر التكنولوجي الباهر؟ وإذا كانت قد تدمّرت، ألا يمكن جمع أشلائها من جديد؟ يمكن من خلال معجزة، والمعجزة اليوم يصنعها الإيمان.

  • اسم الكتاب: قوا أنفسكم وأهليكم
  • إصدار: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية
  • إعداد: : مركز نون للتأليف والترجمة
  • الطبعة: 2013م – 1434 هـ.

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى