السفارة الأميركية تعلن عن برنامج يستهدف 70 فتاة بحرينية لتعزيز مفاهيم التحرر والمثلية

أعلنت السفارة الأميركية في البحرين عن فتح باب الانضمام لبرنامج تدريبي يعزز مفاهيم التحرر والمثلية الجنسية موجه بشكل خاص للمراهقات البحرينيات.

ويقدم البرنامج تدريب افتراضي في مهارات القيادة للفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و18 عاما. في الفترة الممتدة من 26 يوليو حتى 4 اغسطس، ويهدف إلى تطوير القيادة والاتصال لدى الفتيات المشاركات.

ويقدم البرنامج برعاية كاملة من وزارة الخارجية الأميركية بالتعاون مع مؤسسة امباور (EMPOWER PEACE) التي تهتم بقضايا الفتيات كعنصر قادر على القيادة، وأوضح النشطاء بأن المؤسسة تعزز لدى المتدربات لديها مفاهيم التحرر والمثلية الجنسية تحت شعار “القيادة – الإلهام – التعليم”.

وسينظم البرنامج هذا العام عن بعد بسبب ظروف تفشي وباء فيروس كورونا، وكان سابقا ينظم برعاية السفارة الأميركية بتنظيم رحلات إلى منطقة معينة يتم خلالها التدريب، أخرها كانت رحلة إلى جزيرة ماورتيونز بالمحيط الهندي.

ويستهدف البرنامج الذي ينظم بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة 70 فتاة بجرينية، مع تحمل السفارة الأميركية كافة تكاليف البرنامج.

ويتألف البرنامج من ستة (6) عروض افتراضية مباشرة مدتها ساعة واحدة من قبل متخصصين وستتعلم المشاركات مهارات القيادة لبناء الثقة بالنفس والتحرر.

ويوم أمس أثار رفع علم المثلية في المنامة جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل، وذلك بعدما رفعته سفارة الولايات المتحدة في مقرها بمنطقة الزنج.

وقد أثارت القضية ردود فعل سياسية وبرلمانية وشعبية واسعة. وعبر البحرينيون رفضهم التام لرفع راية قوس قزح، معتبرينه “انتهاكا صارخا للقيم الإسلامية”

صور من البرنامج بالأعوام السابقة

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى