قائد الحرس الثوري: لا خيار أمام أميركا سوى الرحيل من المنطقة

قال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي إن المنطقة لن تشهد استقرارا في عهد الرئيس الأميركي جو بايدن في ظل الإستراتيجية التي تتبعها الولايات المتحدة.

وأضاف سلامي، في تصريحاته اليوم السبت، أن واشنطن في عهد بايدن تواصل إستراتيجيتها “المخربة” السابقة عبر سياساتها الرامية لزعزعة الأمن والاستقرار في البلدان الإسلامية، والهيمنة على مصادر الطاقة في العالم الإسلامي، حسب قوله.

ورأى أن إستراتيجية الولايات المتحدة لن تتغير برحيل رئيس ومجيء آخر، و”لا خيار أمامها سوى الخروج من المنطقة، وإن لم تفعل ذلك فسيتم إخراجها”.

وقال سلامي إن الاستقرار الإقليمي يرتبط بقوة دول المنطقة، وإذا توفرت لها تلك القوة فهي قادرة على تحقيق الأمن.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى