شركات إسرائيلية تعمل في البحرين (شركة البحرين المالية)

شركة البحرين المالية (بي إف سي)، تأسست عام 1917، يديرها رجال الاستخبارات الإسرائيلي، إبراهيم داوود نونو، وهي شركة تعمل في مجال تحويل الأموال والعملات الأجنبية في البحرين.

مالك الشركة ورئيسها التنفيذي، رجل أعمال يهودي، يعمل لصالح وكالة الاستخبارات الإسرائيلية، “الموساد”، حصل على الجنسية البحرينية وهو من أصل عراقي، وعضو سابق في مجلس الشورى البحريني. ويعتبر ممثل المجتمع اليهودي في البحرين.

تمتلك الشركة شبكة عالمية واسعة، ولها ثلاثة وثلاثون فرعا في البحرين. ولديها نظام تحويل مالي خاص بها، استغلته في غسل أموال الكثير من منتفعي الحروب، وممولي الإرهاب، ومهربي المخدرات، وتجارة الجنس حوال العالم.

وسعت أعمالها لتقدم خدمات ايزي ريميت، والتحويل الآني للنقد حول العالم، لتورط بذلك القطاعات الاقتصادية في البحرين بجرائم غسيل الأموال حتى أمسى الاقتصاد البحريني واجهة رئيسية للأموال القذرة.

واستحوذت على عدة شركات منها “بنك الخير في البحرين، وشركة البحرين للصرافة ومقرها دولة الكويت، ، وشركة جوركا ريميت الدولية التي تتخذ من ماليزيا مقراً لها، لتصبح بذلك القناة الرئيسية لعمليات غسل الأموال التي استنزفت مئات الملايين من الاقتصاد البحريني من خلال إجراء عمليات نقل دولية لتبادل العملات المتعددة.

حتى لا تكن شريكاً في جريمة قتل الفلسطينيين، قاطع، وحشد للمقاطعة، وشارك هذا المنشور

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى