بعد تفشي كورونا في سجون البحرين .. اعتصام لأهالي السجناء أمام مقر التظلمات

اعتصم أهالي الأسرى السياسيين في البحرين اليوم الأحد أمام مقر الأمانة العامة للتظلمات في العاصمة المنامة احتجاجًا على الأوضاع الصحية السيئة والصعبة في سجون البحرين بعد تفشي فيروس كورونا.

وطالب المعتصمون بالتحرك العاجل لمتابعة قضية السجناء الإنسانية داخل السجون البحرينية.

ورفع الأهالي لافتات كتب عليها “أبناؤنا في خطر“ و “كورونا يقتل ابني“ و “أطلقوا سراحهم“. وحمّلوا السلطات البحرينية المسؤولية الكاملة على صحة وسلامة أبناؤهم المعتقلين.

ووثق منتدى البحرين لحقوق الإنسان ومنظّمة سلام للديمقراطيّة وحقوق الإنسان، أسماء 39 سجينًا ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا في سجن جو. فيما أعلنت الناشطة الحقوقية ابتسام الصائغ عن تسجيل إصابة عبدالله حسن علي من منطقة السنابس المعتقل في سجن الحوض الجاف.

ولم يصدر عن وزارة الداخلية حتي الآن بيانا يوضح عدد المصابين بفيروس كورونا داخل السجون البحرينية سوى إعلانها عن 3 حالات، فيما يتوقع أن تكون الإصابات أكثر بكثير من الأرقام التي وثقتها المنظمات الحقوقية.

وتعاني السجون من تردى الرعاية الصحية للمساجين وهو ما ندد به العديد من المنظمات الحقوقية الدولية في عدد من تقاريرها.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى