البحرين ..‌ ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في سجن جو

ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا داخل السجون البحرينية، وسط تعنت السلطات البحرينية في الإفراج عن المحتجزين بالرغم من مناشدات محلية ودولية.

وأعلنت وزارة الداخلية البحرينية أمس عن إصابة 3 سجناء بفيروس كورونا، وأشارت إلى أنه بعد اكتشاف حالة مصابة بفيروس كورونا خلال فحوصات دورية، تبين إصابة حالتان أخريين من المخالطين للحالة المصابة.

ويقبع في سجن جو أكثر من 3 آلاف معتقل سياسي، وعدد آخر ممن ينفذون أحكاما جنائية في ظل أوضاع غير آدمية وإهمال طبي، وفق ما ذكرته عدة منظمات حقوقية محلية ودولية في توقيتات عديدة.

وأمام تكدس السجون بأكثر من طاقاتها الاستيعابية وما يحكيه المعتقلون عن انعدام النظافة بها ومنع التشمس في بعض العنابر، يكون الخوف حقيقيا من تصاعد تفشي فيروس كورونا داخل الزنازين وهو ما دفع كثير من الساسة والنشطاء وأسر المعتقلين للمطالبة بالإفراج عن السجناء ولو بشكل مؤقت أو مشروط.

ومنذ تفشي فيروس كورونا في البحرين، علقت وزارة الداخلية تعليق الزيارات بالسجون كإجراء احترازي لمنع تفشي الفيروس، إلا أن الفيروس انتشر في السجن من خلال السجانين والشرطة العاملين في السجن.

وفي سياق ذلك قال الأسير ف.ع المفرج عنه مؤخراً بعد أمضى 9 سنوات في سجن جو، إن السجناء يعانون في العموم من أمراض معدية كالجرب، في مقابل غياب الكفاءة داخل السجون البحرينية لمحاربة هذه الأمراض.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى