كتاب إلا رحمة للعالمين

نبذة الكتاب

روي عن الإمام عليّ عليه السلام: “إلى أن بَعَثَ الله سُبحانَهُ مُحمّدا رَسولَ الله صلى الله عليه وآله وسلم مَأخوذا عَلَى النَّبِيِّينَ ميثاقُهُ، مَشهورَةً سِماتُهُ، كَريما ميلادُهُ، وأهلُ الأرضِ يَومَئِذٍ مِلَلٌ مُتَفَرِّقَةٌ، وأهواءٌ مُنتَشِرَةٌ، وطَرائِقُ مُتَشَتِّتَةٌ، بَينَ مُشَبِّهٍ للّه‏ بِخَلقِهِ، أو مُلحِدٍ في اسمِهِ، أو مُشيرٍ إلى غَيرِهِ؛ فَهَداهُم بِهِ مِنَ الضَّلالَةِ، وأنقَذَهُم بِمَكانِهِ مِنَ الجَهالَةِ”. كانت قد تصرّمت قرون طويلة على مبعث نبيّ الرحمة والصدق والمحبّة، عيسى المسيح عليه السلام ، وكان المجتمع البشري قد تعرّض لتغييرات فكرية وعقيدية، وتحوّلات أخلاقية واجتماعية عجيبة.

  • اسم الكتاب: إلا رحمة للعالمين
  • نشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية
  • تأليف: مركز نون للتأليف والترجمة
  • الطبعة: الأولى،تشرين الثاني 2012م- 1434هـ

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى