إنّها بداية عصر ما بعد أمريكا

قضيّة سقوط ترامب بذاك النّحو المذلّ والأحداث التي وقعت وكانت مرتبطة بهذه القضيّة لم تكن أفولاً لرئيس سيّء؛ بل كانت أفولاً لماء وجه وقوّة أمريكا والنظام الاجتماعي في أمريكا. أعلن أصحاب الرأي البارزين في عالم السياسة لديهم أنّ النظام الأمريكيّ مهترئ من الداخل؛ هذا ما صرّح به الأمريكيّون أنفسهم في الأحداث الأخيرة؛ قالوا أنّ نظام أمريكا الاجتماعيّ تسوّس من الداخل؛ والبعض الآخرون قالوا أنّها بداية عصر ما بعد أمريكا. هذه هي تصريحاتهم. حسناً، وهذه حقيقة الأمر أيضاً.

الإمام الخامنئي “دام ظله” | 7/2/2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى