المقاومة الفلسطينية تعلن السيطرة على طائرة تجسس إسرائيلية

سيطر عناصر من المقاومة الفلسطينية، مساء أمس الأحد، على طائرة إسرائيلية مسيرة قرب معبر بيت حانون شمال قطاع غزة.

وذكرت مصادر فلسطينية أن المقاومة سيطرت على الطائرة المسيرة، وهي من الحجم الصغير، عقب سقوطها بمنطقة قريبة من محيط المعبر.

ولم تذكر المصادر أي تفاصيل إضافية حول الفصيل المسلح الذي سيطر على الطائرة، وإن كانت قد سقطت إثر خلل فني أو تم إسقاطها.

بدوره، أعلن الناطق بلسان جيش الاحتلال، مساء الأحد، عن فقدان طائرة تصوير صغيرة فوق أجواء القطاع المحاصر.

وقال الناطق العسكري “الطائرة سقطت في القطاع. لا توجد خشية من تسرب معلومات”.

من جانب آخر ذكر موقع “والا” العبري أن العام الأخير شهد سقوط العديد من الطائرات الصغيرة بالقطاع، ووفقاً للتقديرات فحركة المقاومة الإسلامية (حماس) تقوم بتشغيل وسائل تكنولوجية لإسقاط الطائرات.

وعادة ما يستخدم جيش الاحتلال الطائرات المُسيرة لجمع معلومات استخباراتية من القطاع.

وقد نجحت فصائل فلسطينية في إسقاط العديد منها خلال السنوات الماضية، كان آخرها في أغسطس/آب الماضي، عندما أعلنت “حركة المجاهدين” إسقاط مسيرة من نوع “كواد كابتر” شرقي مدينة غزة بعد إطلاق النار عليها.

كما أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأشهر الماضية، عن سقوط عدة طائرات مسيرة بحوادث منفصلة فوق القطاع.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى