علماء البحرين يدعون لمقاطعة بنك البحرين الوطني وشركة زين للاتصالات

دعا علماء البحرين لمقاطعة بنك البحرين الوطني وشركة زين للاتصالات لمجاهرتهما بالخيانة الكبرى عبر التَّطبيع مع العدو الصهيوني.

وأكد العلماء في بيان اليوم السبت: إنَّ كلَّ من يتعامل ويطبِّع مع العدو الصُّهيوني سواء كان جهةً أو شخصًا فليس منّا ولسنا منه، وعلى الشُّعوب المسلمة أنْ تقاطعه ليكون عبرةً لكلِّ من تسوِّل له نفسه أن يخون ويتواطأ مع العدو.

أشار البيان إلى أن المقاطعة هي “أقل ما يجب على الشُّعوب المسلمة أن تقوم به تجاه دينها وأراضيها المغتصبة ومقدساتها، وأقل الوفاء لدماء أبنائها ونسائها ورجالها المجزَّرين، والمهدَّمة منازلهم والذين أُخرجوا من ديارهم وصودرت كلّ ممتلكاتهم”.

وأكمل البيان “يأتي الخونة والعملاء ليفتحوا له أسواق المسلمين وأراضيهم ليبيعوا ما سرقوه من أهلهم، وليعيثوا في أمة الإسلام وأوطانه الفساد؛ تمهيدًا لتحقيق حلمهم المزعوم بإقامة دولة العدوان والإجرام من البحر إلى النَّهر”.

وتابع البيان “فأيّ إثمٍ وعدوان أعظم مِن أن يكون مسلم عونًا لعدوه المجرم على قتل أهله، ونهب وطنه، وتدنيس مقدَّساته، وأيّ خيانة أكبر من خيانة الأمَّة”.

ووقع الكيان الصهيوني والبحرين، أول اتفاق في المجال المصرفي منذ إعلان التطبيع بين البلدين.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية عبر موقع “إسرائيل بالعربية” في تويتر: “ثمار السلام.. إطلاق أول اتفاقية للتعاون في المجال المصرفي بين إسرائيل والبحرين”.

وأضافت: “وقع بنك هبوعليم مع بنك البحرين الوطني مذكرة تفاهم تعمل على تعزيز التعاون بين الدولتين”.

فيما بدأت شركة الاتصالات الإسرائيلية “بارتنر”، تقديم رزمة تصفح إنترنت ومحادثات في البحرين، باستخدام الجيل الخامس لشركة “زين البحرين”، وفقا لموقع “والا” الإسرائيلي.

ويدور الحديث عن أول اتفاق تنقل (Roaming) مباشر لشركة اتصالات إسرائيلية مع شركة بحرينية للتصفح، باستخدام الجيل الخامس، وأيضا، أول اتفاق لتنقل زبائن شركة اتصال إسرائيليين، لاستخدام شبكة الجيل الخامس لأي شركة في الخارج.

وأفاد الموقع بأن التصفح باستخدام الجيل الخامس في البحرين، سيكون متاحا لكل زبون للشركة، يقوم بشراء حزمة من الشركة، ويمتلك جهازا يدعم استخدام الشبكة، مثل جهاز “أيفون 12″ و”غلاكسي S21”.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى