العراق ينفي قصف مواقع في “جرف الصخر” والقيادة الأميركية تعلق

أكدت خلية الإعلام الأمني، عدم تعرض القطعات الأمنية في بابل إلى أي اعتداءات ليلة أمس، كما اشيع في بعض وسائل الإعلام.  

وذكرت الخلية في بيان اليوم الثلاثاء، أنه “تداولت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أنباء غير صحيحة بشأن تعرض قطعات القوات الأمنية شمالي محافظة بابل الى اعتداءات ليلة امس”.  

ودعا البيان “وسائل الإعلام والمدونيين الى توخي الدقة في نقل المعلومات وعدم بث الشائعات لمحاولة ارباك الرأي العام”. 

وفي السياق، علق المتحدث باسم القيادة الأميركية الوسطى، على أنباء أشارت إلى تنفيذ غارات جوية استهدفت مواقع في جرف الصخر، شمال محافظة بابل.  

وقال المتحدث في تصريح على موقع التدوين المصغر “تويتر” إن “الانفجارات التي تم الإبلاغ عنها في وقت سابق اليوم، على بعد 40 ميلاً خارج بغداد بالعراق، في بلدة (جرف الصخر) ليست ولم تكن نتيجة لأي عمل عسكري أميركي”.

من جانبه نفى مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية، بحسب صحفي أميركي، “وجود أي ضربة أميركية ليلة أمس”. 

وكانت مصادر عراقية قد أفادت فجر اليوم بسماع دوي انفجارات متكررة في جرف الصخر شمال محافظة بابل.

فيما قالت مصادر محلية إن “جميع الصور والفيديوهات التي نُشرت هي صور قديمة، ولهذه اللحظة لم تُسرب اي صورة تؤكد حدوث قصف جوي”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى