أعظم سيدة في تاريخ الإنسانية

الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء(عليها السلام) أعظم سيدة في تاريخ الإنسانية وفخر الإسلام ومفخرة هذا الدين وهذه الأمة.

مقام فاطمة الزهراء(عليها السلام) من جملة المقامات التي إما لا يمكن تصورها بالنسبة للبشر العاديين من أمثالنا، أو أن تصورها أمر صعب.

إنها بالتالي معصومة. ليست بحسب المسؤولية الرسمية رسولاً، ولا هي بحسب المسؤولية الرسمية إماماً أو خليفة للرسول، لكنها من حيث المرتبة في مستوى الرسول والإمام.

يذكر الأئمة الأطهار(عليهم السلام) الاسم المبارك لفاطمة الزهراء بعظمة وإكبار، وكانوا يروون عن معارف الصحيفة الفاطمية.. هذه الأُمور على جانب كبير من العظمة. هذه هي فاطمة الزهراء (عليها السلام).

ولي أمر المسلمين الإمام الخامنئي – دام ظله الشريف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى