آية وتفسير: يا أيها النبي حرض المؤمنين على القتال

(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ) . الأنفال 65


مسألة الترغيب والتشويق إلى القتال محدودة في المدارس الماديّة، ولكنّها واسعة في الأديان السماوية، نظرا للتعاليم الربانية، وتأثير الإيمان باللّه، والتذكير بمنزلة الشهداء عند ربّهم ومقامهم عنده، وما ينتظرهم من الثواب الجزيل البعيد المدى، وما سينالونه من العزة والفخر عند انتصارهم، فكل ذلك يحرك روح البطولة والثبات في نفوس الجنود، فتلاوة بعض آيات القرآن في الحروب الإسلاميّة تشحذ الجندي عزما و قوّة وإقداما لا حدود له، ويتقد فيه الشوق والعشق للتضحية والفداء.

  • تفسير الأمثل ج5 ص485

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى