بعد الفياض.. واشنطن تدرج “الخال” على قائمة الإرهاب.. والحشد الشعبي يبارك

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية عن إجراءات الحظر التي طالت كذلك رئيس أركان “الحشد الشعبي” في العراق عبد العزيز المحمداوي (المعروف بـ”أبو فدك” و”الخال”)، وذلك بذريعة ارتباطه بتنظيم “داعش”، وفق بيان وزارة الخزانة.

وأضافت وزارة الخزانة الأميركية أسم رئيس أركان الحشد الشعبي العراقي إلى قائمة الإرهاب، بعد أيام من إجراء مماثل بحق رئيس هيئة “الحشد” فالح الفياض.

وبارك الحشد الشعبي العراقي لرئيس أركانه عبد العزيز المحمداوي (أبو فدك) إدراجه على قائمة العقوبات الأميركية.

وذكرت الهيئة في بيان أمس الاربعاء، 13 كانون الثاني 2021، أنها “تبارك الى القائد الشجاع ابوفدك المحمداوي ادراجه على قائمة أمريكا السوداء التي استهدفت قادة النصر وما تزال تستهدف كل القيادات التي ساهمت بالقضاء على الإرهاب العالمي”.

وفي السیاق، قال القيادي في “حركة النجباء” هاشم الموسوي إن وزارة الخزانة الأميركية التي اتخذت قرار العقوبات هي “مصدر تمويل الإرهاب ولا قيمة قانونية لعقوباتها”.

وأكد الموسوي أن الإدارة الأميركية “تمادت في غيّها، وعليها أن تدفع ثمن قرارتها الجائرة”، واصفاً وضع المحمدواي على قائمة الإرهاب بأنه “تطاول على هيبة الدولة ومؤسساتها العسكرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى