مسألة فقهية: إذا كنت مقلدا لأحد المراجع وأعلن ولي أمر المسلمين الحرب ضد الكفرة الظالمين

السؤال: إذا كنت مقلدا لأحد المراجع وأعلن ولي أمر المسلمين الحرب ضد الكفرة الظالمين أو الجهاد، ولم يجوّز لي المرجع الذي أقلده الدخول في الحرب، فهل ألتزم برأيه أم لا؟


الجواب:: يجب إطاعة أوامر ولي أمر المسلمين في الأمور العامة التي منها الدفاع عن الإسلام والمسلمين ضد الكفرة والطغاة المهاجمين.

  • المصدر: أجوبة الاستفتاءات س54  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى