احذر أن يقع هاتفك بيد مخابرات العدو

وحدة الإعلام الحربي – (الأبدال): نسلط الضوء عن قرب على برنامج تستخدمه أجهزة الاستخبارات في جميع أنحاء العالم، ومن بينها دول عربية كالسعودية والبحرين. برنامج Belkasoft Evidence Center من شركة belkasoft يستخدم للمساعدة في التحقيق الجنائي واستعادة كافة الملفات الموجودة على الهواتف وأجهزة الكمبيوتر، حتى لو تم حذفها. يبدأ سعر البرنامج من 3600 دولار، وقد يصل إلى أرقام أكثر تتجاوز 30000 دولار كل سنة، في حالة أضافة مميزات إضافية للبرنامج.

بعض الأجهزة الإستخباراتية التي تستخدم البرنامج من بينها البحرين (الأبدال)

فريق أمن المعلومات بالمقاومة الإسلامية قام بتجربة عملية للبرنامج لمعرفة مدى المعلومات الممكن الحصول عليها عن طريق هذا البرنامج، وكم المعلومات التي من الممكن استرجاعها.

برنامج Belkasoft Evidence Center

برنامج يسهل على المحقق البحث عن الأدلة الرقمية في أجهزة الحاسوب وأجهزة الهواتف النقالة، عبر تحليل محركات الأقراص الصلبة، والصور، والتخزين السحابي، ويقوم البرنامج تلقائيا بتحليل مصدر البيانات وتحريز أهم الأدلة الهامة ليراجعها المحقق ويدرسها عن كثب.

يمكن للبرنامج أن يكتشف أكثر من 700 نوع من الملفات، واستعادة جميع تنسيقات المستندات، والمتصفحات، وجهات الاتصال بالبريد الإلكتروني، وكافة صيغ الفيديو والصور، كما يمكنه استعادة الرسائل الفورية، والشبكات الاجتماعية، وملفات النظام، والمواقع التي تم فتحها بالهاتف.

كما يستعيد كل الملفات التي توسط الهاتف أو جهاز الحاسوب في نقلها، ويستطيع البرنامج العمل على أنظمة “ويندوز، لينكس، ماكوس، دائرة الرقابة الداخلية، ويندوز فون، بلاك بيري، ايفون، أندرويد.

ويبحث البرنامج عن المعلومات المخفية والمشفرة، ويستعيد البيانات المحذوفة والتالفة، ويحلل البيانات ذات الصيغ غير معروفة لجميع المزيد من الأدلة. ويتم كل ذلك بصورة سريعة جدا، مع أداء وجودة عالية مقارنة مع البرامج الأخرى على مواقع الإنترنت.

صورة من البرنامج (الأبدال)

تجربة عملية

فريق أمن المعلومات بالمقاومة الإسلامية قام بتجربة عملية للبرنامج لمعرفة مدى المعلومات الممكن الحصول عليها عن طريق هذا البرنامج، وكم المعلومات التي من الممكن استرجاعها. وجري التطبيق على أحد الهواتف التابعة للمجاهدين، وصدم الفريق من الكم الهائل من المعلومات التي تم استعادتها.

استعاد البرنامج مئات الصور، ومقاطع الفيديو، كما أظهر جميع جميع المحادثات على تطبيق (بلاك بيري، تيليجرام، سكايب، واتساب) الشائعة في البحرين. بالإضافة لكل رسائل البريد الإلكتروني التي أرسلت عن طريق الهاتف.

كما استعاد التطبيق كافة التطبيقات التي حذفت من الجهاز، وكافة التحميلات التي جرت بإستخدام الجهاز، وكل مواقع الإنترنت التي تصفحت عبر هذا الهاتف، وحتى المواقع والإحداثيات التي توجه لها هذا الهاتف ما يعني الكشف عن كل مقر أو مستودع زاره هذا المجاهد. والكثير من البيانات الأخرى.

7 مواقع يتردد عليها الهاتف الذي يحمله المجاهد قد استعادها البرنامج (الأبدال)
669 رسالة أرسلت عبر البريد الإلكتروني استعادها البرنامج (الأبدال)

وجد فريق أمن المعلومات أن كل التطبيقات التي تم حذفها تم استرجاعها، وعليه عاد الفريق ليجرب حذف برنامج المحادثة (سكايب، وتيليجرام) ثم إعادة العملية، لمعرفة هل من الممكن استعادة المحادثات.

النتيجة كانت استعادة كافة المحادثات التي جرت عبر تطبيق تيليجرام، وسكايب، رغم حذف التطبيق بشكل مسبق قبل إجراء العملية.

في الختام ينصح فريق أمن المعلومات بالمقاومة الإسلامية الثوار والمجاهدين بوضح خطة طوارئ للتخلص من الهاتف المحمول، أو جهاز الحاسوب، حال حصلت أي مداهمة من قبل أجهزة العدو، فهي السبيل الوحيد للتخلص من كل الأدلة. والحفاظ على المعلومات التي من الممكن أن تستفيد منها مخابرات العدو.

والأفضل أمنيا عدم استخدام الهاتف مطلقاً، فهو مثل الجاسوس الذي يلازمك طوال الوقت، استخدمه للضرورة المطلقة فقط، ولا تصحبه معك لأماكن سرية.

 

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق