ولادة عيسى المسيح كانت ولادة الرّحمة للشعوب الغارقة في الظّلمة

ولادة النبي عيسى (عليه السلام) كانت ولادة الرّحمة والبركة في العالم من أجل النّاس الذين كانوا غارقين في الظلمة والجهل والفساد والحرمان والإجحاف نتيجة سيطرة القوى المستكبرة والضغوط الممارسة من قبل الأنظمة الفاسدة. نداء عيسى المسيح كان تخليص البشريّة من كلّ هذه الأمور.

ولي أمر المسلمين الإمام الخامنئي – دام ظله الشريف | 2/1/1995

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى