تحذيرات من التعاطي حسابات تدعي تبعيتها لسرايا الأشتر

الإعلام الحربي – (الأبدال): حذرت وحدة “الأمن الوقائي” بالمقاومة الإسلامية – سرايا الأشتر – من خطورة التعاطي مع حسابات تدعي تبعيتها لسرايا الأشتر، أو التواصل معها، فقد يكون خلفها عناصر تابعة لمخابرات العدو الخليفي.

انتشر مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي حسابات تدعي تبعيتها لسرايا الأشتر، كما تقوم الحسابات بنشر البيانات العسكرية، والصور والمقاطع التي تبثها سرايا الأشتر، وتدلي بتصريحات بإسم السرايا، وبدأ البعض ينقل عما يصدر عن هذه الصفحات من تصريحات وما شابه دون أن يتأكد من مصداقية وصحة هذه الحسابات.

ونوهت وحدة “الأمن الوقائي” بالمقاومة الإسلامية – سرايا الأشتر – إلى أنه الهدف من إنشاء هذه الحسابات المزورة الناطقة باسم السرايا هو بث الفتنة ومحاولة التشويش وتدمير الصف الداخلي والوحدة الوطنية من خلال نشر تصريحات مفبركة، أو التواصل مع اللجان والمجاميع الشبابية بهدف الإيقاع بهم.

وأكدت أن الحسابات التي تتبعها هي فقط، على موقع التدوين المصغر تويتر (@alashtarbh)، وموقع مشاركة الصور انستجرام (@al_ashtarbh).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق