العدو يزعم اعتقال خلية تابعة لسرايا الأشتر

الإعلام الحربي – (الأبدال): في اطار حملتها الاعلامية المعادية لإيران وتسويق مشاكلها الداخلية، زعمت وزارة داخلية العدو اليوم الخميس (24 اغسطس/آب 2017) انها اكتشفت خلية يشتبه في تورطها في أعمال وصفهتا بـ”الأرهابية” مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني.

وأفاد بيان وزارة الداخلية أن الخلية مكونة من عشرة اشخاص ويتزعمها “حسين علي أحمد داود” أحد قياديي تنظيم سرايا الأشتر، وقالت أنه على صلة وثيقة بالحرس الثوري الإيراني، والقيادي في تيار الوفاء الإسلامي السيد مرتضى السندي. مشيرة إلى أنه جرى اعتقال 7 أشخاص من عناصر الخلية بينهم أمرأة.

وادعت وزارة داخلية العدو إلى أن أعمال البحث والتحري وجمع المعلومات أسفرت عن ضبط كميات من المواد المتفجرة في مواقع مختلفة من قرى دمستان وكرزكان والمالكية ودار كليب تستخدم كورش لتصنيع القنابل محلية الصنع، وتخزين المواد الخاصة بصناعة العبوات المتفجرة.

وقالت أنها عثرت “على كميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار والمواد التي تدخل في صناعتها، والتي قدرت بما يفوق 127 كيلوغراما، من بينها ما يزيد عن 24 كيلوغراما من مواد C4 وTATP ونيترو سيليلوز شديدة الانفجار، بالإضافة إلى مواد كيميائية، وعدد من العبوات المتفجرة الجاهزة للاستخدام، وسلاح أتوماتيكي وأسلحة أخرى محلية الصنع، وصواعق وقنابل يدوية وكميات من الذخائر الحية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق