كتاب كيف تطالع كتاباً

نبذة الكتاب

هل تعلم عزيزي القارىء أنك بمجرد أن بدأت بالقراءة، فإنك تمتثل للأمر الإلهي ﴿إقرأ﴾، وهو أول ما نزل على قلب النبي صلى الله عليه وآله.

حسناً إن هذا التكليف له أحكام شرعية تفصيلية موجودة في الكتب الفقهية، لكن ما ستتعرف إليه في كتاب كيف تطالع كتاباً هو الأمور الفنية التي تساعد على أن تكون عملية المطالعة فعَّالة. وبعد أن نُعرِّج سريعاً على أهمية القراءة في كلمات الوحي والعصمة نأتي إلى ولي أمر المسلمين المرجع السيد علي الخامنئي دام ظله لنتعرف كم يولي سماحته المطالعة والقراءة من أهمية حتى أنه يقول:

 “اليوم أصبحت القراءة والتعلم ليس واجباً وطنياً فحسب بل واجباً دينياً أيضاً”.

بعد ذلك نستعرض أنواع المطالعة وشرائطها لنأتي إلى كيفية المطالعة الفعَّالة ونتعرّف إلى الخطوات والقواعد التي تجعل المطالعة أكثر فعاليةً وتركيزاً في الذاكرة، ثم نعرض بعض عوائق المطالعة وكيفية الحلول المقترحة لها.

ومن المهم أن تعرف أن هذه الطريقة من أكثر الطرق الفعّالة، وهي ثمرة تراكم خبرات الكثير من الجامعات المختصة بهذا الجانب والكثير من علماء التربية.

وأخيراً إذا أردت أن تتلمس الفرق ما عليك سوى إكمال قراءة الكتاب، لترى عظيم الفائدة وسهولة الطريقة وفعاليتها.

  • اسم الكتاب: كيف تطالع كتاباً
  • إعداد: مركز نون للترجمة والتأليف
  • الناشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية
  • عدد الصفحات: 53 صفحة

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى