السر الأساس في عمل الأنبياء

“وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا”
جميع الأنبياء تلَقَّوا الضَّرَبات من أعدائِهم. السِّر الأساس يكمن في أنَّ الأنبياء لم يُخلوا الساحات، ولم يؤدِّ فشَل أحدهم إلى أن لا يواصل الآخر مواجهة العدوّ!

ولي أمر المسلمين الإمام الخامنئي – دام ظله الشريف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى