ترامب يعتزم خفض القوات الأميركية في أفغانستان والعراق قبل نهاية ولايته

قالت وسائل إعلام أميركية الاثنين إن إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب تعتزم خفض عدد القوات الأميركية في أفغانستان والعراق مطلع العام المقبل.

فقد نقلت شبكة “سي إن إن” (CNN) عن مسؤولين وصفتهم بالمطلعين أن أوامر صدرت لوزارة الدفاع (البنتاغون) بتقليص عدد القوات الأميركية في أفغانستان والعراق إلى 2500 جندي في كلا البلدين خلال الفترة المتبقية من إدارة ترامب.

وقالت الشبكة إن من المنتظر أن يصدر ترامب خلال الأسبوع الحالي أمرا بخفض القوات في البلدين قبل مغادرته المرتقبة لمنصبه في 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

وأشارت سي إن إن إلى أنه يوجد حاليا 4500 جندي أميركي في أفغانستان، و3000 آخرون في العراق.

وأوضحت أن هذه الخطوة تتعارض مع توصيات القادة العسكريين الأميركيين الذين جادلوا منذ فترة طويلة بأن أي انسحابات إضافية من البلدين يجب أن تكون قائمة على شروط، وأن الوضع لا يستحق حاليا تقليصا إضافيا للقوات.

في السياق، نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول أميركي أن من المتوقع أن يأمر ترامب بتقليص عدد الجنود الأميركيين في أفغانستان إلى 2500 جندي.

وقبل أسبوع، ومع تأكيد وسائل إعلام أميركية فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في انتخابات الرئاسة الأميركية، قالت حركة طالبان إنها تتوقع من الإدارة الأميركية المقبلة أن تحترم الاتفاق الموقع مع واشنطن بشأن انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.

وبموجب اتفاق السلام الذي وقعته واشنطن وحركة طالبان في الدوحة أواخر فبراير/شباط الماضي، يفترض أن تنسحب جميع القوات الأجنبية من أفغانستان خلال 14 شهرا من توقيع الاتفاق مقابل ضمانات من الحركة بعدم استخدام الأراضي الأفغانية منطلقا لشن هجمات، وأن تعقد طالبان مفاوضات سلام مع الحكومة الأفغانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى