قائد الحرس الثوري لوزير الدفاع العراقي: حتماً سننتقم لدماء الشهيد سليماني

شدد قائد حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي، خلال لقاء وزير الدفاع العراقي جمعة عناد سعدون في طهران، على أنّه “حتماً سننتقم لدماء الفريق الشهيد قاسم سليماني من قاتليه”.

اللواء سلامي قال إنّ إيران “مطمئنة إلى أن أبناء العراق العظيم سينتقمون أيضاً لدماء القائد الشهيد أبو مهدي المهندس”. 

من ناحيته قال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانيّة اللواء محمد باقري، إنّه “نظراً لأن الأميركيين يسعون إلى ظهور الإرهابيين في المنطقة مجدداً، فإن التعاون الدفاعي بين إيران والعراق سيعزز أمن العراق”. 

وأشار باقري خلال مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي اليوم الأحد، إلى “العلاقات الواسعة والقواسم المشتركة التاريخيّة بين البلدين”، موضحاً أن “وزير الدفاع العراقي وقادة القوات البحريّة والجويّة والدفاع الجوي وبعض القادة العراقيين الآخرين زاروا ايران وتباحثوا حول كيفية تطوير وتعميق التعاون الدفاعي والعسكري بين البلدين”. 

من جهته أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، أن “دعم إرادة و أمن الشعب العراقي يندرج ضمن سياسة اإران المستدامة”، مبرزاً أنّ “التعاون الدفاعي والأمني بين إيران والعراق يضمن الأمن والاستقرار في المنطقة، ويجب الارتقاء بهذا التعاون إلى مستوى التعاون الاستراتيجي”. 

وشدد شمخاني على أنّ “التعاون الدفاعي والأمني بين البلدين في مكافحة الإرهاب المنظم الذي ترعاه أميركا وأذنابها في المنطقة”.

جاء ذلك خلال لقاء شمخاني وزير الدفاع العراقي الذي يزور طهران، حيث تباحث الطرفان حول القضايا الإقليميّة والدوليّة.

وكان وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي، عبّر أمس السبت، عن “استعداده في سياق تعزيز القوة الدفاعيّة للعراق، تلبية احتياجات القوات المسلحة العراقيّة”. 

ورأى حاتمي خلال لقائه نظيره العراقي، أنّ “للشهيدين الفريق الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، فضل كبير على الشعبين الإيراني والعراقي والمنطقة والبشرية جمعاء”، مؤكداً أنّ “مجاهدي محور المقالومة وشعبي العراق وإيران، لن ينسوا دماء قادتهم أبداً”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى