لقد ارتكب هذا الكاريكاتور حماقة، وأهان النبي الأعظم (ص)

مقتطفات من الكلمة التي ألقاها الإمام الخامنئي صباح الثلاثاء 3/11/2020  مباشرة بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف وولادة الإمام جعفر الصّادق (ع):

هذا العرض الشنيع الذي استعرض أخيراً في باريس يتطلّب الانتباه والتأمل جيداً.. لقد ارتكب هذا الكاريكاتور حماقة، وأهان النبي الأعظم (ص) بلغة الكاريكاتور، وهذا الأمر لا يعني انحراف وفساد فنان فقط، وأنه ارتكب حماقة، فالأمر ليس هكذا فحسب، بل هناك أيادٍ خفيّه وراء هذه القضايا.. ما هو دليلنا على هذا الكلام؟

دليلنا هو أن ترى فجأة الدفاع عن هذا العمل الفني والعادي ووقوف الحكومة ورئيس دولة وتأييد بعض الدول الأخرى لهم، فهذا يشير إلى أنّ هناك تنظيماً وتخطيطاً وراء هذه الأعمال المهينة.. هذه الأعمال تعكس الطبيعة المظلمة للحضارة الغربية، وتشير إلى أن هذه الثقافة والحضارة بطبيعتها والجاهلية الحديثة بحقيقتها مظلمة إلى هذا المستوى، ومتوسطة إلى هذا المستوى من الوحشية والهمجية.. يخرجون  بخطاب بشرية وبهيئة إنسانية وبرباط وعطر و… ويخفون ما عندهم من وحشية بهذه المظاهر.. هذه الحضارة جعلت حياة شعوبها حياة تعيسة.. الآن وبعد مرور قرون على هذه الحضارة والرينيسانس تشاهدون حالات الفقر وعدم العدالة والجموح الأخلاقي المخجل في الظول الأوروبية وأمريكا والمجتمعات التابعة لهم، فهذا هو طبيعة هذه الحضارة والثقافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى