وزير سابق: الإمارات ضخت أموالا للتستر على مجزرة ارتكبتها بحق قوات هادي في اليمن

أكد وزير النقل السابق في حكومة هادي، صالح الجبواني، أن الإمارات ضخت أموالا للتستر على مجزرة ارتكبتها في حق قوات هادي، قبل أكثر من عام، على مشارف مدينة عدن (جنوبي اليمن).

وقال الجبواني -في تغريدة على تويتر- إنه بعد المجزرة التي وقعت خلال معارك بين قوات هادي ومسلحي المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا أودعت الإمارات مبلغا كبيرا في حساب مسؤول تنفيذي يمني كبير.

وأضاف أنه تم تحويل جزء كبير من المبلغ إلى عقار فخم بالقاهرة، في حين تم توزيع مبالغ على 5 مسؤولين يمنيين آخرين، مؤكدا أنه يعرف أسماءهم.

وتابع أن هؤلاء المسؤولين كُلِّفوا بتجهيز تقارير تفيد بأن قوات هادي تتكون من مليشيات إخوانية وإرهابيين وتسريبها لدول كبرى.

وكانت طائرات إماراتية استهدفت أواخر أغسطس/آب 2019 قوات هادي في منطقة العلم عند المدخل الشرقي لمدينة عدن أثناء محاولتها دخول المدينة عقب سيطرتها على محافظة أبين، وأسفر القصف حينها عن مقتل وجرح 300 من العسكريين والمدنيين.

وفي تغريدة ثانية، رد الجبواني على من ينتقدونه بأنه لم يكشف عن هذه المعلومات إلا بعدما غادر الحكومة بالقول إنه حصل عليها الآن.

كما قال إنه يتصدى لما سماه “مشروع آل جابر-معين”، في إشارة إلى السفير السعودي لدى حكومة هادي محمد آل جابر ورئيس الوزراء في حكومة هادي معين عبد الملك.

وكانت مواقع يمنية نقلت قبل أيام عن وزير النقل السابق في حكومة هادي قوله إنه سينشر ما وصفها بحقائق عن برنامج إعادة إعمار اليمن، والذي يصفه بأنه برنامج يسيطر عليه السفير السعودي ورئيس الوزراء بحكومة هادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى