تشكيلات الشيعة في زمن الجواد والهادي والعسكري

لا يوجد أيّ زمانٍ شهدت فيه روابط الشيعة وانتشار تشكيلاتهم في كلّ أرجاء العالم الإسلامي مثل زمن حضرة الإمام الجواد و الإمام الهادي والإمام العسكري (عليهم السلام) .

فوجود الوكلاء والنوّاب، وتلك القصص الّتي تُنقل عن الإمام الهادي (عليه السلام) و الإمام العسكري (عليه السلام) – مثلاً عندما كان يُحضر له المال والإمام يحدّد ماذا ينبغي أن يُفعل به – دليلٌ على هذا الأمر.

أي أنّه بالرغم من الإقامة الجبريّة لهذين الإمام الجليلين في سامراء، وقبلهما الإمام الجواد (عليه السلام) بنحوٍ ما، والإمام الرضا (عليه السلام) بنحوٍ آخر، فإنّ الارتباط والتواصل مع النّاس كان يتّسع على هذه الشاكلة.

وهذه الروابط والتواصل كانت موجودة قبل زمن الإمام الرضا (عليه السلام) .

لكن غاية الأمر أنّ مجيء الإمام إلى خراسان كان له تأثيرٌ كبيرٌ جدّاً في هذه القضية

من كتاب إنسان بعمر 250 سنة لـ الإمام الخامنئي (دام ظله)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى