مغردون بحرينيون وعرب ينددون بزيارة وفد إسرائيلي إلى المنامة

جدد مغردون بحرينيون وعرب التنديد باتفاق التطبيع بين البحرين وإسرائيل، وأشادوا بتظاهر ناشطين بحرينيين ضد وصول أول وفد إسرائيلي معلن إلى المنامة.

وشارك عشرات البحرينيين، أمس الأحد، في احتجاج على وصول وفد إسرائيلي إلى بلادهم، رافعين لافتات منددة باتفاقات أسفرت عنها أول زيارة إسرائيلية رسمية معلنة للمنامة.

ونشر عشرات المغردين العرب، عبر حساباتهم على منصات التواصل، صورا ومقاطع فيديو للمظاهرات، كما دشنوا هاشتاغا (وسما) باسم #بحرينيون_ضد_التطبيع.

وبدوره، ندد الإعلامي القطري جابر الحرمي بالتطبيع، وأشاد بالمظاهرات التي خرجت في المنامة.

وقال الناشط البحريني يحيى الحديد، أن السلطات البحرينية استغلت تهمة الخيانة والعمالة للخارج طوال سنوات ضد معارضيها وكل من ينتقدها، بينما نراها اليوم تهرول لاهثة للحاق بقطار التطبيع لإرضاء حكام الإمارات والسعودية ضاربة شعبها بعرض الحائط.

أما الناشط يوسف الخاجة، فنشر عدة تغريدات وصور وفيديوهات عن المظاهرات، وقال في تغريدة “لا أهلا ولا سهلا بقتلة الأطفال على أرض البحرين الطاهرة”.

ونشررت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية التي تم حلها، وهي أكبر جهة معارضة في البحرين، صورا ومقاطع مصورة لخروج عشرات من المحتجين في أحد الشوارع، حيث رفعوا العلمين البحريني والفلسطيني ولافتات مدون عليها عبارات مثل “التطبيع خيانة”، “ويا صهاينة اخرجوا من أرضنا اتفاقكم باطل”.

وحسب وكالة أنباء البحرين الرسمية، تم الأحد توقيع مذكرات تفاهم في عدد من المجالات تؤسس لتعاون بين المنامة وتل أبيب، وتحقق مصالح البلدين.

أما صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية فذكرت أن البلدين وقعا إعلانا مشتركا لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة، وستشمل سلسلة من الاتفاقيات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية، إضافة إلى فتح سفارتين وتبادل السفراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى