بريد هيلاري كلينتون: القوات السعودية على الجسر الآن، وستدخل البحرين

نص الوثيقة

الموضوع: عبدالله بن زايد: القوات السعودية والإماراتية تستجيب لطلب المساعدة البحريني.

من جيفري فيلتمان إلى مجموعة من الجهات لم تُكشف بكاملها

الساعة 10:37 صباحًا

(حساسة ولكن غير مصنفة) لقد أكد لي الآن وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد أن الإمارات العربية المتحدة والسعودية سترسلان قوات عسكرية إلى البحرين، بناءً على طلب الحكومة البحرينية اليوم، وفق قوله. (طلبت من السفير السعودي عادل الجبير أن يطلعني على التفسير السعودي لهذا الأمر أيضًا). لقد أكد لي أن القوات موجودة الآن على الجسر المؤدي إلى البحرين وستدخلها.

سألته عن الإنجاز المتوقع من هذه الخطوة، فكان جوابه بشكل رئيس إن الإمارات العربية المتحدة تستجيب لنداء يطلب إعادة إحلال النظام. أثرت بدوري مخاوف متعلقة بحقوق الإنسان، كما عبرت عن إحساسي بأنّه من شأن القوات السعودية والإماراتية أن تدفع الشيعة المتشددين إلى اتخاذ المزيد من الخطوات، وإلى تقويض الشيعة المعتدلين، الذين لن يبقى أمامهم خيار سوى انتهاج سلوك المتشددين. أشرتُ إلى أن الإمارات العربية المتحدة لا تمتلك تاريخًا من احتجاجات الشوارع، ولذلك عبرت عن قلقي حيال قدرتها على تجنب استخدام العنف. أجابني أن الإمارات العربية المتحدة لا تدخل [إلى البحرين] لقتل الناس. وأضاف عبدالله بن زايد أن ملك البحرين مد يده [نحو الآخرين] لفترة طويلة جدًّا، وأن دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى لن تقف مكتوفة الأيدي وهي ترى آخرين يتخذون من البحرين رهينة لهم. سألته عن مشاركين آخرين من دول مجلس التعاون الخليجي، فلمّح إلى أن دولًا أخرى قد تشارك [في هذه الخطوة]، لكنه لم يقدم جوابًا واضحًا. قلت له إنه في حال استخدام العنف، سيؤدي ذلك إلى أزمة معنا، فقال إنه يفهم ذلك، ولكن هذه المسألة تعتبر قضية داخلية خاصة بدول مجلس التعاون الخليجي. حذّرته من أننا سنضطر إلى التصريح حول هذا الأمر بشكل علني. بدا واضحًا من حديث عبدالله بن زايد، وكل ما قاله، أن دول مجلس التعاون الخليجي قد ضاقت ذرعًا بالاحتجاجات في المنامة، على الرغم من أنه لم يقل ذلك صراحةً. (للأسف لم أكن أدون أي ملاحظات، لكنني أعتقد أن ما سبق يوضح النقاط الرئيسة التي أفصح عنها، أليس كذلك؟)

نصحني عبدالله بن زايد أيضًا بعدم الذهاب إلى البحرين غدًا كما كان مخططًا (سأغادر بعد بضع ساعات). وأضاف قائلًا إنه لا يتوقع حصول الكثير من المشاكل غدًا. (وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد، أخبر السفارة [الأميركية] في المنامة أيضًا في وقت سابق أنه لا يجب علي السفر؛ الآن أصبحنا نعرف السبب).

أما بالنسبة لرحلتي، فلن أتراجع عن سفري، وعن محاولة الذهاب إلى البحرين. في حال حصول أي أزمة هناك يوم غدٍ، فيتوجب عليَّ أن أكون هناك لدعم الأعمال في سفارتنا. لكن السؤال موجهٌ إلى السفارة في الكويت: هل يمكن أن تكونوا مستعدين لاستقبالي في حال مُنعت رحلة يونايتد (التي تتوقف في الكويت) من الذهاب إلى البحرين؟ يمكنني أن أتوقع حصول ذلك.

ولجايك سوليفان: استنادًا إلى ما يحصل في البحرين، قد أُجبَر على البقاء في الخليج عوضًا عن لقاء وزيرة الخارجية [هيلاري كلينتون] في القاهرة وتونس.

*******

من جيفري فيلتمان إلى مجموعة من الجهات لم تُكشف بكاملها

الساعة 18:56  مساء

(حساسة ولكن غير مصنفة) أعاد السفير السعودي عادل الجبير الاتصال بي، وقال إن القوات المرسلة ستكون من الحرس الوطني السعودي، وإنه يتوقع مشاركة دول أخرى من مجلس التعاون الخليجي، لكنه لا يعلم عددها. أضاف أنه يؤمن أن الهدف هو الدعم المعنوي بقدر أهمية الأهداف الأخرى. جرى بيننا نوع الحوار نفسه كالذي أجريته مع عبدالله بن زايد -النقاش حول حقوق الإنسان، ومظاهر العنف، وواقع أن الشيعة المعتدلين سيتم تقويضهم سياسيًّا نتيجة هذه الخطوة. وحذرته من أن العنف قد يؤدي إلى حصول أزمة أمريكية-سعودية.

ميّز [الجبير] بين القوات التي تدخل [البحرين] اليوم والقوات الموجودة على الجسر. وقال إنه يوجد متظاهرون بحرينيون على الجسر لإغلاقه، وإن الشرطة السعودية موجودة هناك منذ 6 أو 7 ساعات بسبب المتظاهرين.

قال عادل إن وزير الخارجية السعودي، الأمير سعود، يحاول التواصل مع الوزيرة كلينتون لمناقشة هذا الموضوع.

أخبرته أنني سأسافر إلى البحرين، لكنه لم يبدِ أي ردة فعل.

                                                                               *******

من ديبورا جونز إلى جيفري فيلتمان، ومجموعة من الجهات لم تُكشَف بأكملها

الساعة 11:10 صباحًا

لقد أنهيت الاتصال للتو مع الدكتور محمد، وهو في طريقه إلى إسطنبول. على الرغم من أن دخول قوات خارجية إلى البحرين لم يكن الخيار المفضل للكويت، إلا أنهم لم يقدموا أي اعتراض على الاقتراح السعودي، إذ بدا واضحًا أن المعارضة مصممة على الاتجاه بالأمور إلى منحًى جديد، أي تحويل الصراع إلى المناطق السّنّيّة. وبهذا الصدد، قال الدكتور محمد: “ما هو الاقتباس عن توماس جيفرسون حول أن شجرة الحرية تحتاج لأن تُروى بدماء الشهداء والوطنيين؟ يبدو أنهم اختاروا هذا المسار”. أخبرته أنه من المحتمل أن يمر جيفري إلى الكويت بشكل غير متوقع. سيكون في إسطنبول غدًا، ومن المحتمل أن يبقى إلى اليوم التالي.

ديبورا جونز، السفيرة الأميركية في دولة الكويت.

*******

من جيفري فيلتمان إلى ديبورا جونز، ومجموعة من الجهات لم تُكشَف بأكملها

الساعة 12:22 ظهرًا

(حساسة ولكن غير مصنفة) لا أعتقد أننا سنتمكن من ثني دول مجلس التعاون الخليجي عن إرسال القوات، التي يبدو أنها تُرسَل  بموجب الإتفاقية الأمنية لدول مجلس التعاون الخليجي. من الواضح أن رؤساء دول مجلس التعاون الخليجي ينظرون إلى ما يجري في البحرين على أنه تهديد وجودي، وأن الاحتجاجات التحريضية المتزايدة، بالإضافة إلى الاحتجاجات المضادة تؤكد لدول مجلس التعاون الخليجي أن الوضع في البحرين بات لا يُحتمل. لكن حتى لو لم نتمكن من صرف دول مجلس التعاون الخليجي عن الدخول [إلى البحرين]، أتمنى أن يتمكن الأشخاص الموجودون في البيت الأبيض، ومكتب وزير الدفاع من الاستفادة من معارفهم لتثبيت النقاط التي أحاول إيصالها – أن العنف ضد المتظاهرين السلميين سيؤدي إلى وجود أزمة في علاقتنا، وأنّه يجب أن تكبح قوات دول مجلس التعاون الخليجي نفسها وأن تظهر الاهتمام، وأنه سيُطلَب منا التعليق على هذا الأمر بشكل علني. (ستصر دول مجلس التعاون الخليجي على أن هذه المسألة داخلية خاصة بتلك الدول). ومن شأن سلوك قوات دول مجلس التعاون الخليجي على الأرض أن يحدد محتوى التعليق الذي سندلي به.

*******

من جايكوب سوليفان إلى هيلاري كلينتون

الساعة 12:35 ظهرًا

لأخذ العلم

تاريخ الوثيقة

13 مارس / آذار 2011

رقم الوثيقة

UNCLASSIFIED U.S. Department of State Case No. F-2014-20439 Doc No. C05778464

تحميل الوثيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى