كتاب حلاوة الندامة

مقدمة الكتاب

وبعد، عندما عرض علي كتاب حلاوة الندامة لترجمته ، تصفحته ودققت النظر فيه ؛ فوجدته من الكتب التي تستحق أن يبذل عليها الجهد والعناء؛ لأنه يضم بين دفتيه درر النبي وأهل بيته الطاهرين ع فضلا عن الآيات القرآنية الكريمة ، كلها تتناول موضوع قلبا تناولته الكتب بصورة منفردة على شكل مؤلف مستقل ، بل متناثر بين طيات الموسوعات الحديثية ، ألا وهو الندم ، التوبة ، الاستغفار .استطاع المؤلف أن يجمعها بشكل دراسة تتلائم مع ذوق شريحة واسعة للمجتمع المسلم لعل من تأخذه من هذا الكتاب من محبي وشيعة أهل البيت بل الموعظة فيتأهب السفره بالتوبة الصادقة ، وتمحو حسناته سيئاته ، فإن الرب ودود غفور ، والملك رؤوف شکور ؛ يقبل التوبة عن عباده ، ويشكر القليل من حسناته بالكثير من مثوباته ، ويمحو الخطيئات ويبدل السيئات بأضعافها من الحسنات .

وإن التشيع لأهل البيت علي لايقترن إلا بالعمل الصالح واباع أوامر الله تعالى ، والانتهاء عن نواهيه، ودون ذلك فلا معنى للتشيع واقعة إلا تسمية .

نعم، إن أئمة أهل البيت ما قد بينوا ذلك بوضوح في أكثر من مناسبة ومكان، من خلال العديد من الأخبار والروايات الصحيحة. فقد روی الكليني في الكافي بسنده عن أبي جعفر الباقر * قوله لأصحابه : «لاتذهب بكم المذاهب ، فوالله ما شیعتنا إلا من أطاع الله عز وجل.

وقوله : «والله ما معنا من الله براءة ، ولا بيننا وبين الله قرابة، ولا لنا على الله حجة، ولا يتقرب إلى الله إلا بالطاعة ، فمن كان منكم مطيعة لله تنفعه ولايتنا فهؤلاء أئمتنا وسادتنا وقادتنا، بهم نهتدي وبنور علمهم نقتدي.

وهذا هو دينهم الذي ندين به ، وهو الإسلام الذي جاء به محمد.

  • اسم الكتاب: حلاوة الندامة
  • تأليف: محمد حسين اليوسفي
  • الناشر: مؤسسة الرسالة
  • عدد الصفحات: 289 صفحة

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى