يحاربون الله

أتحارب أعتاب الله .. الله الله

و متى أفلح من عاداه .. الله الله

ألف ويلٍ لمن تجرا

إن للمرقدين ثأرا

أهل أتاكم من الرافدين *** حديث حربٍ على المرقدين
ألم تروا كيف أن السماء *** تزلزلت تندب الفرقدين
على المنارات لما هوت *** و ذكرتنا بقطع اليدين
و قبةٌ بالجراح إنحنت *** كأنها كسر ظهر الحسين

حتى نبضت عاشوراء .. الله الله

بين الطف و سامراء .. الله الله

و أعتلى صوت كل منحر

المزارات ليس تُقهر

أتحارب أعتاب الله .. الله الله

و متى أفلح من عاداه .. الله الله

ألف ويلٍ لمن تجرا

إن للمرقدين ثأرا

بهم من الله مات الحياء *** و حاربوا العرش و الأوصياء
و إن يخافوا مزاراً فهم *** له يقرون بالكبرياء
لو إنطفى العسكريان ما *** تقصد الليل قان الضياء
وما دروا حين ما فجروا *** تفجرت سورة الانبياء

و هنا سال دم الآيات .. الله الله

و تهاوى جسد التوراة .. الله الله

قطعوا مهجة الكتاب

و بقيت آية العذاب

أتحارب أعتاب الله .. الله الله

و متى أفلح من عاداه .. الله الله

ألف ويلٍ لمن تجرا

إن للمرقدين ثأرا

تجاوز الحقد حد الجنون *** فمدهم ربهم يعمهون
ليكشف الله إرهابهم *** ألا و إنا له راجعون
و حسبنا غائبٌ لم يزل *** يُذيب في الصبر دمع العيون
و كل ما صوبوا مرقداً *** لعينه يزحف الزائرون

في هذا الرُزء علامات .. الله الله

فعلى ما صبرك ما مات .. الله الله

يا إمام الزمان عجل

زلزل الكافرين زلزل

أتحارب أعتاب الله .. الله الله

و متى أفلح من عاداه .. الله الله

ألف ويلٍ لمن تجرا

إن للمرقدين ثأرا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى