الجهود البحرانية في الاهتمامات القرآنيّة

مقدمة تأتي أهمية إعداد قائمة وصفية للجهود الكتابية في مجالات الاهتمامات القرآنيّة؛ في سياق العنوان التربوي العام: “مع القرآن..

نصرةً ووعياً والتزاماً” الذي أطلقه المجلس الإسلامي العلمائي في البحرين على هذا العام 1432هـ، وكونه توثيق تاريخي ومحاولة جدّية وخدمة لمتابعة المهتمين تراثيـاً وحضـارياً، وما يسـاهم في التعـريف بالمشـهد الثقافي القرآني، وهو يعتبر من الإنجاز والإنتاج من أجل إعادة ترتيب أولويات كتابة البحوث والدراسات، وتطوير أساليب النشر، وصياغة الوعي الجماهيري في اتجاه الحكمة والموعظة الحسنة حسب ما وصل إلى اليد أثناء البحث ضمن وقت محدد، والرغبة في الاستكمال بذكر جهود أتباع المذاهب الإسلامية الأخرى(1) في مجال وعي التراث القرآني المشترك في البحرين، إضافة إلى ما تم تقديمه هنا لبيان مجهود مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) عبر العصور(2).

 ولا بد من الإشارة إلى بعض الجهود السابقة للإسهام في فهم عمق العطاء لخدمة القرآن الكريم من قبيل: فهرس علماء القطيف والإحساء والبحرين للشيّخ مهدي المقداد السيهاتي في مجلة(تراثنا)، ج3، والشيّخ محسن المعلم في مجلة الموسم، والشيّخ الدكتور عبد الهادي بن محسن الفضلي في مجلة الموسم أيضاً.

 ومن المناسب التوصية بالتأكيد على ضرورة الاهتمام بالأدوات الصحيحة في عملية التحليل والقراءة النقدية وتجاوز الاقتصار على الحالة الوصفية؛ لأن الفهرسة ليست هدفاً بذاتها(3).

 الجهود القرآنية(4)

. 1- الشيّخ أحمد بن صالح آل طوق -الستري- البحراني (ت؟)(5): له أجوبة مسائل السيد حسين أحمد البحراني. والمسألة الأولى: لماذا جعل المسجد الأقصى غاية الإسراء؟ أجاب عنها في سنة(1241هج)(6).

2- الشيخ ابن المتوج البحراني (ت:820هـ-1417م): وهو جمال الدين الشيخ أحمد بن عبد الله بن محمد بن علي بن الحسن بن المتوج البحراني، له كتاب(أحكام القرآن)(7)، ذكره صاحب كتاب مرآة الكتب وجعله متعدداً بدلاً أن يكون واحداً(8).

 وهو معاصر ومصاحب للشهيد الأوّل(ت:786هج-1384م)، وابن المتوج هو المؤلف لآيات الأحكام المختصر الموسوم بـ”منهاج الهداية” (منهاج الهداية في شرح آيات الأحكام الخمسمائة) وقد عده الشيخ جعفر السبحاني من نوع التفسير الموضوعي في كتاب(مفاهيم القرآن،ج1،ص9)، وهو غير أحمد بن عبد الله بن سعيد بن المتوج (ت:؟) الذي له كتاب”النهاية في تفسير الخمسمائة آية”(9). ويسمى كتاب ابن المتوج المترجم له (الآيات الناسخة والمنسوخة)، فلقد كتب الشيخ ماجد العويناتي (محقق الكتاب): “لا شك في صحة نسبة هذا الكتاب إلى الإمام ابن المتوج، فقد أجمع كل مترجميه على ذلك.

وقد سار في معالجته للنسخ وللآيات الناسخة والمنسوخة على منهج ابن سلامة(10) في كتابه(الناسخ والمنسوخ)، بل أنه في كثير من الكتاب ينقل نص عباراته، حتى يمكن القول بأن كتاب (الآيات الناسخة والمنسوخة) مجرد تهذيب لكتاب ابن سلامة، إلا أن قارئه بعد الفحص سيجد العديد من الاختلافات بين الكتابين، كاختياره رأياً لم يختاره ابن سلامة وإن ذكره في كتابه، وذلك كما فعل في الآية (11) المنسوخة في سورة البقرة، أو كتبديله وتغييره في ترتيب كلام ابن سلامة، كما في مثل الآية(9) المنسوخة(11) في سورة النساء، أو كمخالفته لابن سلامة في بعض المواضع، كقوله بأن المنسوخ في سورة المزمل ست آيات خلافاً لابن سلامة الذي قال إنها ثمان آيات، وككونه أدق في بعض الأحيان من ابن سلامة، كما في مثل الآية الثانية المنسوخة في سورة بني إسرائيل، وكإضافاته زيادة على ما قاله ابن سلامة، كما في الآية (14) المنسوخة في سورة البقرة.

 وقد أحصى الدكتور حاتم صالح الضامن -وهو أشهر من حقق كتب الناسخ والمنسوخ- في مقدمته على تحقيقه لكتاب (ناسخ القرآن العزيز ومنسوخه لابن البارزي) قضايا النسخ في كل كتاب طبع في الناسخ والمنسوخ، فكانت كما يلي: أولاً: كتاب قتادة بن دعامة (ت:118هج-736م): وعدد القضايا التي عالجها حوالي (40) قضية.

 ثانياً: كتاب أبي عبد الله محمد بن حزم: وعدد القضايا التي عالجها (214) قضية.

 ثالثاً: كتاب أبي جعفر النحاس(وهو أحمد بن إسماعيل المصري(ت:338هج-950م)): وعدد القضايا التي عالجها (134) قضية.

 رابعاً: كتاب ابن سلامة: وعدد القضايا التي عالجها (213) قضية.

خامساً: كتاب مكي بن أبي طالب: وعدد القضايا التي عالجها (195) قضية.

 سادساً: كتاب ابن الجوزي: وعدد القضايا التي عالجها (148) قضية.

سابعاً: كتاب ابن العتائقي(وهو تلميذ العلامة الحلي، واسمه عبد الرحمن بن محمد ابن العتائقي الحلي الإمامي (ت:نحو790هـ-1388م أو 781هـ-1389م)): وعدد القضايا التي عالجها (224) قضية.

 ثامناً: كتاب ابن المتوج: وعدد القضايا التي عالجها (239) قضية. وهذه القائمة تأتينا من رجل متخصص في علم الناسخ والمنسوخ قد أخرج الكثير من الكتب التي صنفت فيه، وهي تدل على سعة وميزة وأهمية كتابنا (الآيات الناسخة والمنسوخة) لابن المتوّج حيث فاق في عدد القضايا التي عالجها كافة هذه الكتب المذكورة التي هي أمهات علم الناسخ والمنسوخ”(12).

 3- السيِّد عبد الجليل بن أحمد الحسيني القارئ (ت:986هـ): له(شرح الناسخ والمنسوخ لابن المتوَّج (ت:836هـ))، بتحقيق الدكتور محمد جعفر الإسلامي في جامعة طهران سنة1344 هـ ش، وطبع بنشر بنياد علوم إسلامي.

 4- الشيّخ شرف الدين يحيى بن حسين بن عشيرة بن ناصر السلمابادي (ت:976هج-1559م): له تلخيص مجمع البيان في تفسير القرآن للطبرسي(13).

 ذكر الشيخ نزار الحسن -محقق رسالة في مشايخ الشيعة-: أن يحيى بن حسين بن عشيرة بن ناصر السلمابادي البحراني له تلخيص تفسير الطبرسي الكبير. ويحتل تفسير الطبرسي أهمية كبرى، يقول المحقق محسن الحسيني العاملي في ترجمة الشيخ الطبرسي (ت: 548هج-1154م(14)): “له (مجمع البيان في تفسير(علوم) القرآن)، مستمداً من(التبيان -في تفسير القرآن-) للشيّخ محمّد بن الحسن بن علي الطوسي(ت:460هج-1067م).

 وقد اختصر الكشّاف(15)، وسماه جوامع الجوامع -في تفسير القرآن الكريم، تحقيق السيد محمد علي الكاظمي الطباطبائي(16) – أو (الكاف الشاف) من كتاب الكشّاف ليكون جامعاً بين فوائد كتاب مجمع البيان والكشّاف”(17).

 والاهتمام بتفسير مجمع البيان للطبرسي لم يقتصر على علماء مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) بل لكثرة نقله عن التابعين طبعته مشيخة الأزهر ثلاث مرات..! ومن المناسب نقل بعض ما كتبه الشهيد السيد محمد باقر الصدر بخطه الشريف في أول كتاب(مختصر مجمع البيان في تفسير القرآن للشيّخ محمّد باقر بن الشيّخ عباس الناصري) (18)حيث قال (رحمه الله): “…

 جهد مشكور ونفيس في اختصار مجمع البيان في تفسير القرآن الكريم للشيخ الطبرسي قدس الله روحه الزكية فوجدته اختصار الرجل العالم والممارس الخبير والقرآني البصير الذي عاش مع القرآن الكريم حياته نصاً وروحاً وفقهاً وتطبيقاً وإني أسأل المولى (سبحانه وتعالى) أن يتقبل منه هذا الجهد العلمي الجليل بأفضل ما يتقبل من العلماء الصالحين ويحفظه حاملاً لواء القرآن الكريم وهادياً إليه. كما أرجو أن يكون هذا المختصر -الكبير بمعناه- سبباً في تيسير درجة من فهم القرآن الكريم لأوسع نطاق من المتعلمين والمثقفين من أبناء هذه الأمة التي هي أحوج ما تكون إلى التّعرف على كتابها السماوي الخالد والتدبر في نفحاته الربانية والاسترشاد بأضوائه وتوجيهاته في كل مجالات الحياة لكي تأخذ موقعها التاريخي والقيادي في العالم الذي لم يتح لها إلا بفضل هذا الكتاب العظيم. 13جمادى الآخرة 1399هج محمد باقر الصدر”(19).

 وللشيخ ابن عشيرة أيضاً تجويد القرآن(20)، وله كتاب(بَهجَة الخاطِرِ وَنُزْهة النّاظِر: في الفروق اللغويّة والاصطلاحيّة(21))، تحقيق: السيّد أمير رضا عسكري زادة، وهو يشتمل على المفردات اللغوية والكلمات القرآنية وشواهد من الآيات والروايات.

 ومن البحوث القرآنيّة في كتاب(بَهجَة الخاطِرِ وَنُزْهة النّاظِر): الفرق بين التسمية والبسملة، وبين الحمد والشكر، والحمد والمدح، والحمد والثناء، مَلِك ومالك، والفرق بين “وَسوَس إليه”(22) و”وَسوَس له”، وبين المسّ واللّمس، والفرق بين الباغي والعادي في قوله تعالى: {غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ}، والفرق بين المداهنة والمداراة في قوله تعالى: {وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ}، والفرق بين الهمّاز واللمّاز من قوله تعالى: {وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ}، وبين القرآن والفرقان، والطاهر والطهر، والفرق بين الأجلين في قوله تعالى: {ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسمًّى عِندَهُ}(23)، والفرق بين التبديل والتحويل والتغيير في قوله تعالى: {فَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلاً}(24)، والفرق بين الرَّتع واللعب في قوله تعالى: {يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ} من قوله تعالى: {أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}(25)، والخلق والجعل من قوله تعالى: {الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ}(26)، والغَبَرة والقَتَرة في قوله تعالى: {وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ}(27)، والبأساء والضرّاء، والسوء والفحشاء في قوله تعالى: {إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء}(28)، والفرق بين الفرح والمرح في قوله تعالى: {ذَلِكُم بِمَا كُنتُمْ تَفْرَحُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَمْرَحُونَ}(29)، وبين السرّ والنجوى في قوله تعالى: {وَأَسَرُّوا النَّجْوَى}(30)، والفرق بين الظُّلم والهَضم، في قوله تعالى: {وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلا يَخَافُ ظُلْماً وَلا هَضْماً}(31)، والفرق بين النِّعم الظاهرة والباطنة في قوله تعالى: {وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً}(32)، والفرق بين السُّخريّة والهُزء في قوله تعالى: {سَخِرُواْ مِنْهُم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ}(33)، وبين اليقين والعلم في قوله تعالى: {لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ}(34)، والفرق بين يأجوج ومأجوج، وبين الكهف والرَّقيم، والفرق بين الغَمّين في قوله تعالى: {غُمَّاً بِغَمٍّ}(35)، والفرق بين بدّلنا وأبدلنا في قوله تعالى: {كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا}(36)، والفرق بين المُستقرّ والمُستودع في قوله تعالى: {وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا}(37)، والفرق بين الرحمن والرحيم، وبين الكرسي والعرش، والفرق بين {أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ}(38)، وبين الهَنيء والمَريء في قوله تعالى: {فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْساً فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَّرِيئاً}(39)، والفرق بين شكر الله وشكر الوالدين في قوله تعالى: {أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ}(40)، والفرق بين المغضوب عليهم والضالّين، وبين اللعب واللهو، والفرق بين السُّندُس والإستبرق في قوله تعالى: {مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ}(41)، وبين الحميم والغَسّاق، وبين الانبجاس والانفجار في قوله تعالى: {فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً}(42)، و {فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً}(43)، والفرق بين البراءتين في قوله تعالى: {بَرَاءةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ}(44) وفي قوله تعالى-بعدها-: {أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ}(45)، والفرق بين الفواحش الظاهرة والباطنة في قوله تعالى: {قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ}(46)، وبين الكلمة الطيّبة والكلمة الخبيثة في قوله تعالى: {مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً}(47)، وبين المحكم والمتشابه، والفرق بين المرَّتين في قوله تعالى: {سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ}(48).

 وافق الفراغ من نسخ هذه الرسالة المسمّاة ببهجة الخاطر في شهر ربيع الأوّل من سنة967 هجرية.

 5- الشيخ جعفر بن كمال الدّين الرويسي (ت:1091هج-1680م): له منظومة في علم تجويد القرآن المجيد، فقد كتب الدكتور سالم النويدري عنها: “الكامل في الصناعة: وهي منظومة في علم تجويد القرآن المجيد للشيخ جعفر بن كمال الدّين الرويسي(ت:1091هج-1680م)”(49).

 6- الشيّخ أحمد بن ابراهيم الدرازي (ت:1131هج- 1719م ) المدفون في القطيف(50): له شرح رسالة (الحمد). وهي شرح إلى (الحمدية) للشيّخ سليمان بن عبد الله الماحوزي (ت:1121هج-1907م)، تاريخ نسخها 19 جمادى الثانية 1130هـ(51).

 7- الشيّخ صالح بن عبد الكريم الكرزكاني (ت:1098هج-1686م): له(شرح أسماء الله الحسنى)(52).

 8- والشيّخ جعفر كمال الدّين البحراني (ت: 1088هـ أو1091هـ): المتوفّى في حيد آباد بالهند، وترجمته في فهرست آل بابويه، وأنوار البدرين، ولؤلؤة البحرين، وهو ممدوح الشاعر عيسى(53) بن صالح بن أحمد آل عصفور (ت:1088هج-1677م) حسب نقل موسوعة شعراء البحرين ط1، قم، 1418هج، ج3، ص74): له (منظومة في فضائل القرآن).

 وهي -كما هو مشار في سجلات دار طيبة: نسخة موجودة -ربما مصورة أو أصليّة- لدى الشيّخ محمّد عيسى آل مكباس الديهي البحراني(وُلِدً 1965م)(54).

 وقال صاحب موسوعة (شعراء البحرين): “جعفر بن كمال الدين(ت:1088هج- )…. مؤلفاته: (الكامل في الصناعة) وله منظومة في علوم القرآن سماها (الكامل في الصناعة ) أولها قوله: قــال الفقــير الطـالـب الغـفـران   لذنبــه جـعـفــر، البـحــرانـي   وأخرها: وفيــه مفـهـــوم لــــه أقـســـام   فـي بعـضــها يخـتــلف الأحكــام   ومنـــة أمــــر ونـهــــي وكــذا   وعــد بخيــر ووعـيــد مضـددا   وهي 474 بيتاً أو أكثر”(55).

 ووصفها الشيّخ محمّد آل مكباس-أيضاً- في كتابه(فوائد الأسفار في وصف مخطوطات علماء البحرين الأبرار)، قائلاً: “منظومة في علوم القرآن لمؤلفها: جعفر بن كمال الدين. وعدد الأوراق:18.

 والمساحة14/10سم. أوله: قال الفقير الطالب الغفران * لذنبه جعفر البحراني، وآخره: ومنه أمر ونهي وكذا * وعد بخير ووعيد مضددا. وصفه: منظومة في علوم القرآن من تجويد وغيره مع ذكر حواشي هامة عن تاريخ بعض العلماء وتاريخ البحرين من نفس المؤلف (رحمه الله)”(56).

 ومخطوطة كامل الصناعة موجودة في مكتبة جامعة طهران تحت رقم5/882(57).

 ومما جاء فيها: إجــازة بــالسـنـد المعـتـبـر   عن صاحب الطيبة ابن الجزري   وشيخنا المرحوم عالي الشان   شيخ شيوخنا الشهيد الثاني   الشيخ زين الدين عالي الحّجة   العاملي المعروف بابن الحجة   والسـيِّـد المـاجـد والبـهـائي   والاســتــرابـادي والعــلايـلي   ومنها: الباب الثاني: في كونه محروساً عن الزيادة والنقيصة: ما هو بين الدفتين حاضر   وليس فيه زايدٌ وقاصرُ   لا ريب فهو شاهدُ بحقِ   كذلك في الحجر دليلِ صدقِ   كذلـك الباطـل لا يأتـيـه   أقـوى دلالـة لنـا عليـه   وكل من صدق في الأصول   كالآمـدي وصـاحـب المحصـولِ   وجعـفــر محقـق الشـريعة   والمرتضـى مصـنـف الـذريعـة   ثم المفيـد والجليل الطـوسي   والبــاقــلانــي الطـرسـرسـي   مصــرّح بـأنّــه قـطعـيُّ   في مـتـنــه وأمـره جـلـيُّ   وقد روي هاشمٌ الجعفيُّ   روايــةً سـنـدهـا نـقــيُّ   في أن عدّ آية سبعَ عشر   ألفاً وفي مضمونها باقي النظر   ثم يذكر بعد ذلك الشيخ جعفر كمال الدين مسألة الجمع ويناقش الناظم ظاهرة تعارض الروايات فيها، ويناقش ما نُسِبَ من رواية إلى ابن مسعود، وهكذا إلى أن يقول: وهكذا الجلال في الإتقان   في غاية التصريح والبيانِ   كذا حكاه الفاضل السيوطي   وهــو بالموضــع المحــوطِ   فقد يكون ما روو محتملاً   لأن يكون من هنا ما احتملا   وهكـذا روايــة البيـزنطي   فإنها ليست لنقصٍ تُعطي   فقـبلها روايــة السـكوني   ومرسل ابن مسلم الأمونِ   وشيخنا في مجمع البيان   أعني الطبرسي عظيم الشان   وافق ذلك الشريف المرتضى   الباب الثالث: في تواتر القراءات السبع، نقل الإجماع…

إلى أن يقول ناظم الأبيات: بشرط أن تتفق الأعيان   في نقلٍ فذلك القرآن   لا أن يكون واضح الشذوذِ   كقولهم وانفرد الشبوذي   بل بعضهم قد نقل الإجماعا   ورأى بالسبع لها احتمالا

9- الشيّخ سليمان بن عبد الله الماحوزي (ت:1121هج-1709م): له رسالة في إعراب قوله تعالى: {فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ}. وكذلك رسالة في حديث أبي لبيد المخزومي في مقطعات القرآن الكريم(58)، وله تفسير آية {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ}(59): “يبحث في كيفيّة الشهادة لله سبحانه بالربوبيّة في عالم الذرّ، وبيان اختلاف المفسّرين في الآية…

، مع نقل كلام علماء الكلام في هذا الموضوع. أوّله: (وإذْ أخذَ رَبُّك من بني آدم)… اختلف أهل التفسير في معنى الآية، وفي كيفيّة هذا الأخذ والسؤال والإشهاد).

 آخره: (هذا ما جرى به القلم وسنح للبال، مع توفّر العوائق وكثرة الأشغال، والحمد لله الذي هدانا لهذا)”(60). 10- الشيّخ عبد الله بن صالح السماهيجي (ت: 1135هج- 1723م): المدفون ببهبهان، له بحث قرآني وروائي: (شرح حديث مشكل من أصول الكافي في أسماء الله تعالى)(61).

 وله (إسلام أبي طالب بحساب الجمل)، وله تفسير معنى قوله تعالى: {لَّيْسَ لِلإِنسَانِ إِلا مَا سَعَى}، وشرح: {الزَّانِي لا يَنكِحُ إلا زَانِيَةً}، ومعنى قوله تعالى: {فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ}، وبحث وجه الجمع بين {وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ} وبين {لَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ}(62).

11- الشيخ يوسف العصفور (ت:1186هج-1772م): صاحب كتاب الحدائق له رسالة في قوله تعالى: {وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ} كما ذكر ذلك صاحب الذخائر(63).

 12- السيِّد درويش الغريفي (ت:1204هج): المدفون بشيراز له كتاب في تفسير الأسماء الحسنى(64).

 13- الشيّخ محمّد بن أحمد بن حسن الدمستاني (ت:1209هـ): له رسالة في كشف الآيات اسمها (الجواهر الإلهيات في كشف الآيات) أتمه سنة 1202هج(65).

 14- الشيّخ عبد الله الحكيم الجدحفصي (ت:1215هج): تلميذ الشيخ حسين العلامة، له رسالة في تأويل القرآن(66).

 15- الشيخ عبد الله بن عباس-الستري- البحراني (ت:1270هج-1853م): المدفون في الخارجية بجزيرة سترة، له تفسير القرآن(67). وله كتاب (نزهة الناظرين في تفسير القرآن المبين )(68).

 16- الشيِّخ عبد الحسين يوسف (ت:1247هج): له رسالة في تركيب(ليس كمثله شيء)(69).

 17-والشيخ علي بن أحمد بن حسين آل عبد الجبار-الساري- (ت:1287هج-1870م): له (مسائل في القراءات السبع)(70).

 18- السيِّد عبد القادر بن كاظم التوبلي (ت:1304هج-1886م): المتوفى في(لنجة)، له رسالة في شرح أسماء الله الحسنى(71).

 19- الشيّخ أحمد بن الشيخ محمد آل ماجد -البلادي- البحراني (ت:؟): له رسالة في الكاف من قوله تعالى: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ}(72).

 20- الشيّخ أبو الحسن بن محمد البحراني (ت:1193هج): له التفسير الكبير(73)، قال صاحب موسوعة شعراء البحرين- باختصار العبارة-: “أبو الحسن بن محمد… من مؤلفاته: التفسير الكبير.

 والمترجمون له معجم المؤلفين 3/277″(74).

 21- الحسن(75) بن محمد بن أحمد بن إبراهيم العصفوري الدرازي البحراني (ت:1214هج أو 1216هج-1802م): له (مفاتيح الغيب والتبيان في تفسير القرآن)(76).

 22- الشيخ محمد بن علي بن عبد النبي بن محمد بن سليمان -المقابي- البحراني (ت:؟): له (صفوة الصافي والبرهان ونخبة البيضاوي) وهو غير كتاب النخبة-في مسائل علم الأصول- بعد ملاحظة مخطوطته في دار طيبة(77).

 ويقول صاحب معجم مؤلفات الشيعة في شبه الجزيرة العربية: “صفوة الصافي والبرهان ونخبة البيضاوي ومجمع البيان (تفسير القرآن المجيد في ثلاثة مجلدات) للشيخ محمد بن الشيخ عبد النبي بن العلامة الشيخ محمد بن سليمان المقابي المتوفّى بعد سنة 1167هج-1703م”(78).

أما الشيّخ محمّد عيسى آل مكباس فقد وصفه، قائلاً: “صفوة الصافي ونخبة البيضاوي ومجمع البيان لمؤلفه: محمّد بن علي المقابي. عدده: 642 ورقة. وناسخه: عبد الأمير بن ناصر بن محمود الكعبي السلماني.

 تواجده: مكتبة السيد الكلبيكاني- رقم:(2074).

 أوله: البسملة، وبه نستعين، الحمد لله الذي على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا… آخره: اللهم احفظنا من بين أيدينا ومن خلفنا…الخ”. إلى أن قال آل مكباس عن وصفه: “تفسير للقرآن الكريم في جزئين الأوّل منه من أوّل القرآن إلى سورة النحل، والجزء الثاني من سورة الإسراء إلى آخر القرآن، وقد اصطفى ما أراده من الأحاديث من كتاب (الصافي) للفيض الكاشاني وكتاب (البرهان) للسيِّد هاشم التوبلاني، وأنتخب ما أراده من تفسير (البيضاوي)، واستدرك الأمور الإعرابيّة التي لم يذكرها صاحب تفسير (مجمع البيان)، وقد ابتدأ الكتاب بعدة مقدمات وهي:

 1- في فضل القرآن وفضل حامليه.

 2- في وجوب التمسك بالقرآن.

 3- في وجوب التمسك بالثقلين كتاب الله وعترة النبي (صلّى الله عليه وآله).

 4- في أن القرآن تبيان كل شيء وأن كل حديث لا يطابقه فهو مردود.

 5- في أن علم القرآن… عند أهل البيت (عليهم السلام)….

 6- في المنع من تفسير القرآن بالرأي ومن الجدال فيه.

 7-  في بيان نزول أكثر القرآن….

 8- في أن القرآن له ظهر وبطن ومحكم ومتشابه وناسخ ومنسوخ.

 9- في جمع القرآن -وحفظه من التحريف-….

 10-  في أسمائه وإعجازه وزمان نزوله وأّل ما نزل منه وآخره.  في كيفية التلاوة به وآدابها والقراءات السبعة(79)-السبع- وبيان مأخذها.

 11-  في بيان المصطلح عليه في هذا الكتاب وبيان الكتب المنقولة منها أحاديث الكتاب”(80). وتفسير الصافي هو (الصافي في تفسير كلام الله) أو (الصافي في تفسير القرآن) للشيّخ محسن محمّد بن المرتضى الملقب بـ”الفيض الكاشاني”(ت:1091هج-1678م) 1680م المدفون في كاشان بإيران.

 نزل شيراز بعد سماعه بورود العلامة السيّد ماجد بن سيد هاشم الجدحفصي البحراني (ت:1028هج-1618م) هناك، وأخذ العلم منه(81)، ووقع الفراغ من تأليفه كتاب (الصافي) في سنة1075هج، وقد طُبِع في عشرة مجلّدات سنة 1979م بتحقيق الشيخ حسين الأعلمي في لبنان.

 و(الأصفى) -وهو منتخب من الصافي- للكاشاني نفسه، وقع الفراغ منه بعد الصافي بسنتين(82). اهتم الفيض الكاشاني بتقديم أعمال متميزة في مجالات التقريب والتواصل بين علماء المذاهب الإسلاميّة فقد نقل عبارات البيضاوي في تفسيره، وهو صاحب كتاب (المحجة البيضاء في إحياء الإحياء) أو تهذيب الأحياء: مختصر إحياء علوم الدين لأبي حامد محمد بن محمد الغزالي (ت:505هج).

 وأما تفسير البيضاوي فاسمه (أنوار التنزيل وأسرار التأويل) وقد اختصر القاضي البيضاوي تفسيره من الكشّاف للزّمخشري (ت:538هج-1144م)، ولكنه ترك ما فيه من اعتزالات، كما يذكر الدكتور الذهبي في (التفسير والمفسرون)، وأيضاً لخص البيضاوي (التفسير الكبير) للراغب الأصفهاني(83).

 23- السيد هاشم الستري البحراني المعروف ب(الصياح): له (عدد سور القرآن)(84). وله له هداية القاريء إلى كلام الباري في القراءة(85).

 24- السيد هاشم التوبلاني البحراني (ت:1107هج-1695م): له (البرهان في تفسير القرآن)،فرغ منه 13 ذو الحجة1095هج(86)، فيه روايات منسوبة لأئمة أهل البيت (عليهم السلام) وقليل مما رُوي عن ابن عباس، ومن مصادره التفسير المنسوب لعلي بن إبراهيم القمي. وله أيضاً كتاب (نور الأنوار في تفسير القرآن)(87).

 25- الشيخ عبد الحسين بن الشيخ يوسف البحراني القطيفي (ت:1247هج): له رسالة في: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ} رد عليه الشيخ أحمد الأحسائي برسالة جوابية بتاريخ 15 جمادى الثاني 1212هج(88).

 وقد ذكر الشيّخ حبيب آل جميع في معجم المؤلفات الشيعية في الجزيرة العربية ناقلاً عن كتاب الذخائر: “رسالة في شرح قوله تعالى: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ} للشيخ عبد الحسين بن يوسف البلادي (ت:1247هج-1831م)”(89). 26- الشيخ محمد بن الشيخ أحمد بن عبد الله آل عصفور- النحوي (ت:1288هج-1871م): المدفون بالمصلى، له كتاب في (بسم الله الرحمن الرحيم) أنها أقرب إلى الاسم الأعظم من سواد العين إلى بياضها(90).

 27- الشيّخ محمد بن عبد علي آل عبد الجبار-الساري-(ت:1270هج-1834م): له كتاب (فصل الخطاب في التمسك بالعترة والكتاب)(91).

 28- الشيّخ علي بن عبد الله -المهزي الستري البحراني أصلاً- واللنجاوي هجرة (ت:1319هج-1901م): له تفسير آية: {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ}. كُتِبَ بتاريخ 5صفر سنة 1302هج ؛ لرد تأويل هذه الآية المباركة على كل راكع ومتصدق في صلاته من المسلمين، وهو استدلال على أنها مختصة بالإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) حيث نزلت في شأنه، وهي من مناقبه وليست عامة لكل مصلِّ(92).

 29- الشيّخ علي مكّيّ بن صالح البحرانيّ (ق12): له رسالة في تعيين الثقل الأكبر، فرغ من تأليفها يوم الجمعة العاشر من ربيع الثاني (1153هج) ذكر فيها بعض آيات القرآن الكريم(93). وقد أعد الرسالة بعد خلاف في أصبهان(94).

 30- السيِّد محمد رضا بن ضياء الدين البحراني الشيرازي (ت:): له كتاب(البضاعة المزجاة في تأويل الآيات)(95).

 31- السيِّد إبراهيم بن السيِّد محسن بن السيِّد عبد الله الغُريفي المدفون بالنجف (ت:1335هج-1916م): له (الصلاة والسلام في ختم القرآن الكريم)(96).

 32- الشيخ محمّد جعفر أبو المكارم المولود في شيراز (ت:1362هج-1932م): له أمثال القرآن الكريم في ثلاثة مجلدات(97).

 33- الشيّخ محمد علي بن محمد تقيّ آل عصفور (ت:1365هج-1946م): له تفسير القرآن، وتفسير المفردات القرآنية(98)، بخط المؤلف، يبدأ من سورة الفاتحة،.. ناقص التأليف، الاستفادة صعبة(99)، كما وله في علوم القرآن الكريم: (غريب القرآن) فيه شرح الكلمات الغريبة في الجوانب اللغوية ونسخته الخطيّة في مشهد المكتبة الرضويّة المركزيّة برقم 17974. وقال الشيّخ مهدي عبد الله المقداد عنه في مجلة (التراث: العدد(11،12)، ص152): “تفسير المفردات القرآنيّة- الشيّخ محمد علي بن محمد تقيّ آل عصفور البحرانيّ. تفسير للمفردات الغريبة في القرآن، بخطّ المؤلف، غير تامّ، الاستفادة جيّدة. الرقم(6)، بحسب فهرس مكتبة آل عصفور، الروضة الرضويّة المقدّسة- مشهد”(100).

 34- الشيّخ محمد(101) تقي بن الشيّخ موسى آل عصفور (ت: ): له رسالة مسماة بـ (جلاء الضمير في حل مشكلات آية التطهير) و(تحف الخواص في شرح سورة الإخلاص)(102).

 35- الشيخ الهركاني(103) البحراني، له (الدرّة المضيئة في علم التجويد)، قام المؤلف في هذه الرسالة بشرح عشرة من أحكام التجويد: (الإدغام، الإظهار، القلب، الغُنّة، الإخفاء، التفخيم، الترقيق، المدّ، القصر، القلقلة).

 الرقم4/1/297-جز(1) ق(23). المكتبة الوطنية- شيراز(104). ولكن الشيّخ محمَد عيسى آل مكباس في وصف: (الدرّة المضيئة في علم التجويد) قال: “المؤلف الهركاني البحراني. عدده: ورقتان. وتواجده: مكتبة الشهيد دستغيب رقم1/297 جر.

أوله: الحمد لله منـزل القرآن المبين على خاتم النبييين…. آخره: وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين”(105). وذكر الشيّخ مهدي المقداد في القسم الأوّل من فهرس المخطوطات: “رسالة في إعراب آيات القرآن، الشيّخ سليمان الأوالي البحراني.

 الرقم(8)، حسب فهرس مكتبة آل عصفور، الروضة الرضويّة المقدّسة، مشهد.

 وأيضاً -هناك- رسالة مفردة في القراءات الشاذّة عن الأئمّة الطاهرين، حسن إبراهيم البحرانيّ السماهيجي.

 تسمّى باسم آخر وهو (القراءات الشواذّ الزائدة على العشر). الرقم(23) نسخ، بخط يحيى بن عشيرة السلمابادي، يوم الأربعاء من شهر ذي الحجّة سنة (918)هج.

 مكتبة الجامع الكبير، يزد”(106).

 36- قاضي البحرين الشيخ(107) محمّد أمين الصافي النجفي والبحراني مهجراً (ت:1396هـ-1976م): له كتاب (آيات التوحيد).

 37- الشيخ عبد الحسين بن قاسم بن صالح النجفي -الحلي-، ثم البحراني إقامة (ت:1375هج): له من المؤلفات: كتابه التفسيري (الشجرة الملعونة) يرد فيه على أنيس بن زكريا النُّصولي (ت:1377هج-1957م) المتوفى ببيروت(108).

 38- الشيّخ محمّد أمين زين الدين البحراني أصلاً والنجفي مدفناً (ت:1418هج-1998م): له (أشعة القرآن)(109).

 39- السيِّد محي الدين الغريفي: له كتاب (آية التطهير في الخمسة أهل الكساء)(110).

 40- الملا الشيخ سعيد بن الشيخ عبد الله العرب (ت:1421هج-2001م): له رسالة في آية {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا}(111).

 41- السيِّد محمد صالح بن سيد عدنان بن علوي الموسوي البلادي مولداً والنعيم وجدحفص ومني وسماهيج مسكناً (ت:1429هـ-8/10/2008م): المدفون بجوار والده في أبي عنبرة، له كتاب (مرافق التحقيق في سوابق يوسف الصدّيق)(112).

 42- الشيِّخ عبد النبي بن الحاج عبد المجيد النشابة: له (أميرُ المؤُمِنْيِن في القُرآن الكريْم) من إصدارات قبسات من هنا وهناك(113).

43- السيِّد كامل بن السيِّد هاشم الهاشمي: محاضرات مكتوبة منها: (عقد الذات الإنسانيّة في الرؤية القرآنيّة) في حلقتين(114)، (مهام القيادة الدينيّة في الرؤية القرآنيّة)(115)، وله من البحوث العامة المتصلة بالدراسات القرآنية: العلاقة بين التكويني والتشريعي في نظام الوجود(116).

 44- السيَّد مُحيي الدّين بن السيّد كاظم المشعل: له (إشراقاتٌ قرآنيّة: ترجمة وتقرير دُروس الشيّخ الجوَادي الآملي)(117) وهو كتاب عبارة عن قسمين.

 القسم الأول: مجموعة مقدمات، الأولى: وفيها دروس خمسة عن طريقة تفسير القرآن بالقرآن، والمقدمة الثانية: فيها دروس أربعة حول صيانة القرآن عن التحريف. أما القسم الثاني فقد تناول تفسير سورة الفاتحة في عشرة دروس مع محاولة تقديم إطلالة حول منهج الشيّخ الآمُلي في التفسير(118).

 وللسيَّد أيضاً (الأسرة في القرآن الكريم)(119). كما وله (ملاحظات حول طرق استعراض الإعجاز القرآني) في الإصدار الفصلي الأول من كتاب(120) (لؤلؤة الخليج)(121).

 ومن بحوثه المنشورة في أعداد (رسالة القرآن) الصادرة من مدينة قم: – نظرة في تفسير البرهان للعلامة السيِّد هاشم الحسيني البحراني(122).

 – البحث القرآني ونظرية الاحتمال(123).

 – علوم القرآن: رأي في المنهج والتجديد(124).

 – الهداية القرآنيّة(125).

 – تفسير القرآن في القرن العشرين(126).

 – آليّات التأثير الجماهيري في القرآن الكريم(127).

 – القرآن والمعاصرة(128).

 – الملامِح العامَة لتفسير (مِنْ وحي القرآن) لَلعَلامَة فضْل الله(129).

 45- الشيّخ مهدي عبّاس عليّ الحوري آل بحراني: له كتاب: (الآيات الباهرة في مناقب العترة الطّاهرة) بتقديم السيِّد عادل بن السيِّد علي العلوي، ط1قم 1423هج-2003م، والناشر تحسين.

 كما وله (وفقه الله تعالى): آية الصلاة على النبي (صلّى الله عليه وآله) تحت قيد الإصدار قريباً.

 46- الشيّخ أحمد البحراني(130): له كتاب:( التأويل)(131) في جزئين.

 47- الشيّخ محمد صالح القشعمي البرباري البحراني: له كتاب(المباهلة في الكتاب والسنة)(132).

 47- الشيّخ عبد الحسن بن الحاج محمد رضا النصيف (مواليد1964م): له اهتمامات في الثقافة القرآنيّة ومشاريع جادة بعضها لا زالت مخطوطة والبعض الآخر جاهز للنشر، وبعضها لم تكتمل بعد لكن الشيّخ عبد الحسن النصيف (وفقه الله تعالى) ذكر في حديث خاص، أن له كتب قرآنيّة لم تطبع بعد فقد أعد مجموعة من البحوث التفسيرية ومعاجم المفردات القرآنية، مثل: (معجم) غرائب مفردات القرآن، الفروق اللغوية في القرآن الكريم، وبحث (المرآة في القرآن) في خمس وعشرين صفحة تقريباً.

 47- الشيّخ محمّد بن الحاج حميد سند: له كتاب(تفسير ملاحم المحكمات): دروس تسلسليّة من سورة الحمد ثم سورة البقرة مع التركيز على الآيات المحكمة. وله كتاب آخر بعنوان مقامات الزهراء في الكتاب والسنة(133).

 48- الشيّخ إبراهيم بن الحاج قمبر الأنصاري: له كتاب (تفسير الكتاب المبين)، وله محاضرات قرآنية لتحليل الآيات الأخيرة من سورة الحشر، وله كتاب يحوي مجموعة من البحوث القرآنية في مقدمة وخمسة فصول، وعنوانه:(دَولة المهدي المنتظر: الرّجوع إلى جنَّة نبينا آدم (عليه السلام))(134). وأمّا مضامين المقدمة فقد أكدت بأن الثقل الكبير(135) هم الرسول (صلّى الله عليه وآله) وأهل بيته (عليهم السلام)، والثقل الأكبر وهو القرآن الكريم.

 هذا وبحث الشيخ الأنصاري كلاً من: أوصاف المهدي في القرآن وموضوعات من قبيل: السجود والعهد وجنة آدم، والهبوط ومعنى الذكر ويوم الوقت المعلوم واستخرج النتيجة وهي أن جنة آدم هي دولة الإمام المهدي (عجل الله فرجه وسهل الله مخرجه وثورته الكبرى) والكتاب في 253 صفحة.

 49- الشيِّخ عبد الشهيد مهدي السترواي: له كتاب(القرآن نهج وحضارة)(136).

 50- الأستاذ عبد الوهاب حسين إسماعيل: له كتاب(الإنسان: رؤية قرآنيّة)(137).

 51- الشيّخ محمّد صَنقْور عَلي البحراني: له كتاب في جزأين (شؤون قرآنية:أسئلة وأجوبة)(138). وكتاب (زاد المُجِّودْين) من إصدارات حوزة الهدى بإشراف الشيّخ صَنقْور، وتأليف وإعداد كل من الأستاذ سلمان جعفر المخوضر، والأستاذ شاكر عبد الله خميس(139).

 52- السيِّد علوي بن السيِّد سعيد الموسوي البلادي: له كتاب (آية العفاف)، الحلقة الأولى من سلسلة دراسات عن الأحوال الشخصيّة في القرآن الكريم(140).

 53- الأستاذ السيِّد هاشم بن سيد حسن الموسوي: رئيس تحرير مجلة (آيات قرآنيّة)، له (اللؤلؤ والمرجان: أسلوب مبتكر في تعليم تفسير القرآن(141))، والكتاب عبارة عن أبيات نظم حول فضائل بعض السور القصار لتسهيل حفظ معانيها ومتعلقاتها، وقد اعتمد على كتابين في التفسير وهما: (الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل) للشيّخ ناصر مكارم، و(الميزان في تفسير القرآن) للعلامة السيِّد محمّد حسين الطباطبائي، مع محاولة استعراض بعض التعليقات الروائية المفيدة بشكل موجز.

 54- السيِّد محمود بن السيِّد عدنان الموسوي الجمري البحراني: عضو تحرير مجلة البصائر، له (شهر الإنجاز.. معطيات قرآنيّة في برمجة الذات)(142).

 55- الشيِّخ عبد الله علي أحمد الدقاق: له كتاب (حقيقة مُصحف الإمام علي (عليه السلام) عند الفريقين(143)) يبحث العلاقة بين المصحف والقرآن المتداول، وعدم تحريف القرآن الكريم.

 56- الشيّخ سعيد ميرزا النوري: له بحث (المنهج الموضوعي القرآني)/القسم الأوّل(144).

 57- الشيّخ فاضل عبد الجليل الزاكي: له بحث: (إله أم نبي؟! المسيح بين القرآن والإنجيل)(145).

 58- الشيّخ عادل عبد الحسين الهنان: له بحث (الإعجاز القرآني)(146).

 59- الشيّخ حسين فؤاد: له (هل عبس النبي الأكرم (صلّى الله عليه وآله)؟)(147).

 60- الشيّخ علي فاضل الصددي: له وقفة مع آية {لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ}(148)، وله أيضاً بحث (قاعدة: إنّما الحرام ما حرم الله في كتابه- في الميزان)(149).

 61- الشيّخ جعفر عبد المهدي الشهابي: له بحث بعنوان: أهل البيت في القرآن الكريم(150).

 62- السيّد ياسين السيّد قاسم الموسوي: له بحث: الآيات القرآنيّة المؤولة في الإمام الحسين (عليه السلام)(151)، كما وقام بإعداد بحث بعنوان: التفسير الموضوعي.. خصائصه، أسسه، وضوابطه(152).

 63- الشيّخ عبد الرؤوف حسن آل ربيع: له بحث: قيود الغريزة الجنسيّة في القرآن(153).

 64- الشيّخ محمّد علي العريبي: له تحقيق نسخ تفسير القمي ونسخ مختصراته، في قسمين(154)، كما وله أيضاً (ثواب السور من كتاب قديم)(155).

 65- الشيّخ غازي عبد الحسن إبراهيم السماك المنامي: له مقالة في موضوع(الأسماء الحسنى وأهل البيت (عليهم السلام))(156). ولقد كتب في اتجاه قرآني عنوانه: (بصمات الشيعة في حفظ القرآن الكريم)(157)، وله بحث(ابن تيميّة والآيات النازلة في شأن الإمام علي (عليه السلام))(158)، وكذلك له (وفقه الله تعالى): (جمع القرآن الكريم)(159).

  66- الشيّخ سعيد جعفر حماد: له بحث: (الكلام في فهم القرآن) في قسمين(160). وأيضا له (إعجاز نغمات آيات القرآن)(161).

 67- الشيّخ جعفر علي مرهون المالكي: له بحث (الحكومة الإسلاميّة قرآنيّاً: الإمام علي نموذجاً)(162)، وكذلك له (وفقه الله تعالى): (المنتظرون لصاحب الأمر من منظور قرآني)(163)، وله أيضاً: القراءات السبع.. نشأتها وحجيتها(164).

 68- السيِّد مرتضى السيِّد مجيد السيِّد رمضان السيِّد علوي السَندي: له (إثبات السنن التاريخيّة في القرآن الكريم)(165). وله أيضاً (الحماسة في المنظور القرآني)(166)، وكذلك من بحوثه: (والعصر.. منهج حياة)(167)، وله (وفقه الله تعالى) رسالة قرآنيّة، بعنوان:(معالم الانحراف السياسي في المنظور القرآن) لنيل درجة البكالريوس من جامعة آل البيت (عليهم السلام) سنة 2011م.

 69- الشيّخ قصي بن الشيخ علي العريبي: له (العدالة الاجتماعية في القرآن الكريم)(168). وكذلك له أيضاً- (منقذنا (عجّل الله تعالى فرجه الشريف): دراسات توضيحية من خلال الآيات القرآنية)(169). وله (وفقه الله تعالى) أيضاً بحث بعنوان: (قرآننا.. والقواعد الأصولية والفقهية)(170).

 70- الشيّخ عيسى جاسم القفاص: له (إشارات أخلاقية من القرآن الكريم)(171).

 71- الشيّخ صادق سليمان المبارك: له (ملامح الإبداع في التجربة التفسيرية للشهيد الصدر قدس سره الشريف)(172).

 72- الشيّخ محمد علي خاتم: له (مكانة القرآن عند المسلمين)(173).

 73- الشيّخ عبد الله عبد النبي ضيف: له بحث(آية التطهير)(174).

المصادر والمراجع

  • (1) للدكتور مُحمَّد جَابر الأنصاري (وُلِد 1939م) كتاب (رؤية قرآنية للمتغيرات الدوليّة، وشواغل الفكر بين الإسلام والعصر) طبع بيروت، وعمان، والناشر المؤسسة العربية للدراسات والنشر. والأستاذ عبد العليم عبد الرحمن خضر له كتاب(هندسة النظام البيئي في القرآن الكريم) طُبِعَ في المنامة 1995م، والناشر: دار الحكمة.
  • (2) محاولة الرصد القرآني من القرن الثامن الهجري إلى القرن الخامس عشر الهجري.
  • (3) كدراسة أسباب النزول عند صاحب البرهان للسيّد هاشم التوبلاني، ومحاولة استنطاق المنهج التفسيري لدى صاحب الحدائق، ومقارنة الآيات الناسخة عند ابن المتوج والسيد الخوئي، ونقد المرويات الإسرائيليات في البرهان.
  • (4) (العنوان يشمل: التفسير، علوم القرآن، التجويد، القراءات القرآنية، الدراسات القرآنية).
  • (5) (وهو غير الشيخ أحمد بن صالح المدفون بجهرم والمتوفى سنة 1134هج وهو من آل عصفور).
  • (6) موسوعة مؤلفي الإماميّة، ج4،ص 3 مؤسسة دار طيبة، برقم11/12.
  • (7) (انظر:حاضر البحرين/الشيخ ابراهيم التوبلاني،ص61).
  • (8) هذا وقد رد الشيخ فاضل الزاكي التعدد بمجموعة من الشواهد.
  • (9) (انظر: مرآة الكتب/ علي بن موسى بن محمد شفيع،ج1،ص278).
  • (10) ابن سلامة،هبة اللّه بن سلامة البغدادي(ت:؟).
  • (11) (هكذا وردت والصحيح:المنسوخة)
  • (12) (انظر: مقدّمة تحقيق كتاب الآيات الناسخة والمنسوخة، ط 1 قم 1422هج، ص16-17).
  • (13) (انظر:معجم مؤرخي الشيعة، ج2، ص449).
  • (14) يلاحظ:أن ابا علي الفضل الطبرِسي (ت:548هج) صاحب (مجمع البيان) هو غير أبو منصور الشيخ أحمد بن علي الطبرسي (ت:500هج) صاحب (الاحتجاج) و(مكارم الأخلاق).
  • (15) لعله الكشّاف للزّمخشري محمد بن عمر بن محمد الشافعي الأصل والمعتزلي الحنفي(ت:532هج- 1144م).
  • (16) (انظر: مجمع البيان،ج3،ص1027، اسم الكتاب(تفسير جوامع الجامع).
  • (17) (انظر:مقدمة التحقيق في ترجمة الطبرسي(ت:548هج-1154م) لمحسن الحسيني العاملي، ص59،ج1/ط1، بيروت 1406هج-1986م، دار المعرفة).
  • (18) يلاحظ أن هذا المختصر ط1، بيروت1400هج-1980م، دار الزهراء.
  • (19) (انظر:مختصرمجمع البيان للناصري،ج1،ص5).
  • (20) (انظر: الذريعة 3/374).
  • (21) طبع في مشهد سنة1426هج والناشر مجمع البحوث الإسلامية التابع للروضة الرضويّة.
  • (22) الأعراف/7.
  • (23) الأنعام/2.
  • (24) فاطر/43.
  • (25) يوسف/12.
  • (26) الانعام/1.
  • (27) عبس/40و41.
  • (28) البقرة/169.
  • (29) غافر/75.
  • (30) طه/68، والأنبياء/3.
  • (31) طه/112.
  • (32) لقمان/20.
  • (33) الأنعام/10.
  • (34) التكاثر/5.
  • (35) آل عمران/153.
  • (36) النساء/ 56.
  • (37) هود/6.
  • (38) غافر/11.
  • (39) النساء/4.
  • (40) لقمان/14.
  • (41) الكهف/31، والدخان/53.
  • (42) الأعراف/160.
  • (43) البقرة/60.
  • (44) التوبة/1.
  • (45) التوبة/3.
  • (46) الأعراف/33.
  • (47) إبراهيم/24.
  • (48) التوبة/101.
  • (49) انظر: الحالة الثقافية في عصر السيد هاشم البحراني/د. النويدري، مجلة (الساحل )، العدد(9) سنة200م، ص159.
  • (50) (انظر: الذخائر في جغرافيا البنادر والجزائر/ العصفور،ج1،ص162).
  • (51) (راجع: مصورة النسخة المخطوطة في دار طيبة برقم 179عن أصل نسخة مجلس الشورى الإسلامي بطهران).
  • (52) (انظر:موسوعة شعراء البحرين/ الشيّخ آل مكباس، ج2، ص182).
  • (53) من أبياته وهو في أيام الغربة في بلاد الهند: الهندُ بعد صلاة الليل في (القَدَمِ)؟! * يا ضيعة العمر بل يا زلة القدمِ.
  • (54) (انظر: مصورات مخطوطات دار طيبة).
  • (55) (انظر:موسوعة شعراء البحرين/ آل مكباس، ج1، ص179-180).
  • (56) (انظر:فوائد الأسفار، ج1، ص138).
  • (57) (انظر: موسوعة شعراء البحرين/ آل مكباس، ج1، ص180).
  • (58) (انظر: موسوعة شعراء البحرين/ الشيّخ آل مكباس، ج2، ص100).
  • (59) سورة الأعراف/172.
  • (60) (راجع:القسم الأوّل/ علوم القرآن الكريم من فهارس مخطوطات القطيف والأحساء والبحرين في مكتبات إيران/ الشيخ مهدي عبد الله المقداد- مجلة (التراث)، العدد (11،12)، ص150).
  • (61) (انظر: الذريعة: 187:13- وكذلك راجع كتاب الإجازة الكبيرة إلى الشيّخ ناصر الجارودي القطيفي لمؤلفها الشيّخ عبد الله السماهيجي، تحقيق الشيخ مهدي العوازم القطيفي، ص31).
  • (62) (راجع: مصورات دار طيبة نقلاً عن مخطوطات مكتبة المرعشي النجفي: منية الممارسين في أجوبة الشيخ ياسين، منسوخة سنة1126هج).
  • (63) الذخائر في جغرافيا البنادر والجزائر/ آل عصفور،ص144.
  • (64) الذخائر، ص234، رقم(161).
  • (65) الذخائر، ص237، رقم(169).
  • (66) الذخائر، ص236، رقم(168).
  • (67) أعيان الشيعة 38/125.
  • (68) (انظر: الذريعة 24/129).
  • (69) (راجع: موسوعة شعراء البحرين،ج3،ص693، ناقلاً عن مخطوطتي (الذخائر) للعصفور و(منتظم الدرين) للتاجر).
  • (70) (راجع: مصورات مخطوطات دار طيبة 29/9).
  • (71) (راجع: موسوعة شعراء البحرين، ج3، ص238- ناقلاً عن مخطوطتي (الذخائر) للعصفور و(منتظم الدرين) للتاجر، ومطبوع أنوار البدرين للبلادي).
  • (72) (انظر: أنوار البدرين 18/244. وقد ذكرها صاحب معجم المؤلفات الشيعية في الجزيرة العربية، ج1، ص28).
  • (73) (انظر: أعيان الشيعة 53/59).
  • (74) (انظر: موسوعة شعراء البحرين/ آل مكباس، ج1، ص48).
  • (75) الظاهر أن الصحيح الحسين وهو الشيخ حسين العلامة المتوفي سنة 1216هج، له مفاتيح الغيب.
  • (76) (انظر: الذريعة 21/305).
  • (77) (انظر: الذريعة 15/49).
  • (78) (انظر:معجم المؤلفات،ج2،ص31).
  • (79) السبه: هكذا ورد خطأ مطبعي، والصحيح: السبع.
  • (80) فوائد الأسفار في وصف مخطوطات علماء البحرين الأبرار/ آل مكباس، ج1، ص82-83.
  • (81) (انظر: المفسرون حياتهم ومناهجهم/ ايازي، ج2، ص685).
  • (82) (راجع: المحجة البيضاء بتحقيق وتعليق عليّ أكبر الغفاري، ط1قم، جامعة المدرسين 5:2).
  • (83) (راجع: المُفسِّرِونُ حياتهم ومنهجهم/ السيد محمد علي ابازي، ج، ط1 طهران، وزارة الثقافة والإرشاد).
  • (84) الذريعة 15/242.
  • (85) أنوار البدرين، ص232.
  • (86) اعتمد على مصدرين سُنّيين أحدهما ربيع الأبرار للزمخشري، والكشاف للزمخشري. وكتاب موفق بن أحمد في روايات النبي (صلّى الله عليه وآله).
  • (87) الذريعة 24/340.
  • (88) (انظر: القطيف وملحقاتها/ الشيخ عبد العظيم المشيخص، ص548).
  • (89) (راجع: معجم المؤلفات / آل جميع، ج2، ص30- الذخائر/ العصفور، ص252).
  • (90) (انظر: بعض فقهاء البحرين، ص92).
  • (91) فوائد الأسفار،ج1،ص93-94.
  • (92) (انظر:المخطوطات العربيّة/ الحسيني الاشكوري،ج1،ص117-188/مع اختصار أو تصرف طفيف في العبارة  ).
  • (93) (راجع:القسم الأوّل /علوم القرآن الكريم من فهارس مخطوطات القطيف والإحساء والبحرين في مكتبات إيران/ الشيخ مهدي عبد الله المقداد-مجلة (التراث)، العدد(11،12)،ص149-150).
  • (94) راجع: كتاب المخطوطات العربية في مركز إحياء التراث الإسلامي/ السيد أحمد الحسيني، ج1، ص64.
  • (95) فهرست المخطوطات والمصورات للحسيني الأشكوري، ص76، تسلسل 1245/ نسخة مخطوطة برقم:2438، وأخرى مصورة: 6535 (مركز2438).
  • (96) الصلاة والسلام… في ختم القرآن الكريم، أو ختمة القرآن بالصلاة والسلام…/ السيِّد إبراهيم بن السيِّد محسن الغريفي، ط1قم، 1428هج- دار التراث البحراني.
  • (97) (انظر: بعض فقهاء البحرين، ص89).
  • (98) (انظر: فهرس مخطوطات مكتبة آل عصفور في(بوشهر)، رقم(5) في الروضة الرضويّة بمشهد).
  • (99) (راجع:القسم الأوّل/ علوم القرآن الكريم من فهارس مخطوطات القطيف والأحساء والبحرين في مكتبات إيران/ الشيخ مهدي عبد الله المقداد- مجلة (التراث)، العدد(11،12)، ص152).
  • (100) (راجع:القسم الأوّل/ علوم القرآن الكريم من فهارس مخطوطات القطيف والأحساء والبحرين في مكتبات إيران/ الشيخ مهدي عبد الله المقداد- مجلة (التراث)، العدد(11،12)، ص152).
  • (101) الظاهر الشيخ محمد علي بن محمد تقي وينتهي نسبه إلى جده صاحب الحدائق.
  • (102) الذخائر، رقم(187)، ص148.
  • (103) هكذا ورد، ويحتمل: الشهركاني).
  • (104) (راجع: فهارس مخطوطات القطيف والأحساء والبحرين في مكتبات إيران/ الشيخ مهدي عبد الله المقداد- مجلة (التراث)، العدد(11،12)، ص153).
  • (105) فوائد الأسفار/ الشيّخ محمّد آل مكباس، ج1، ص44.
  • (106) (راجع:القسم الأوّل/ علوم القرآن الكريم من فهارس مخطوطات القطيف والأحساء والبحرين في مكتبات إيران/ الشيخ مهدي عبد الله المقداد- مجلة (التراث)، العدد(11،12)، ص153).
  • (107) بعض الكتب تعبره شيخاً والظاهر هو من السادة واسمه السيِّد محمّد أمين بن السيِّد علي بن السيِّد صافي آل عبد العزيز.
  • (108) (انظر: معجم طبقات المتكلمين/ السبحاني، ج5).
  • (109) أشعة من القرآن/ الشيِّخ محمّد أمين زين الدين، ط1، النجف، 1969م.
  • (110) آية التطهير في الخمسة أهل الكساء/ الغريفي، ط1، النجف، 1958م.
  • (111) راجع: راحلو المنبر الحسيني / مجيد فتيل، ص61، ترجمة (رقم:25).
  • (112) مرافق التحقيق في سوابق يوسف الصدّيق/ السيد محمد صالح بن سيد عدنان الموسوي، ط1، المنامة، بيروت 1407هج-1987م، المكتبة العدنانية/ مؤسسة الأعلمي.
  • (113) القبسة رقم(100)، ط5، المنامة، إصدار مكتب الشيِّخ النشابة.
  • (114) انظر: أصول المحاضرات/ السيد كامل الهاشمي، ط1، بيروت، 1425هج-2005م، أم القرى، ص270-275.
  • (115) انظر: أصول المحاضرات/ الهاشمي، ط1، بيروت، 1425هج-2005م، أم القرى، ص 752-755.
  • (116) راجع: رسالة القرآن، قم، العدد(10)، ص183-196.
  • (117) إشراقات قرآنيّة/ المشعل، ط1، المنامة، 1416هج-1996م، مكتبة فخراوي.
  • (118) راجع المصدر السابق نفسه.
  • (119) انظر: (الأسرة في القرآن الكريم)/ السيِّد محي المشعل، ط1، قم، 2004م، مركز الدراسات القرآنيّة التخصصي.
  • (120) طُبِع مرة بعنوان كتاب، ومرة أخرى تحت مسمى مجلة (لؤلؤة الخليج)، العدد (1)، رجب 1412هج-1992م.
  • (121) راجع: ص 20-25من (لؤلؤة الخليج) الكتاب الفصلي الأول/ بإشراف أبو رضا آل عصفور، سنة1412هج-1992م.
  • (122) رسالة القرآن، العدد(6)- سنة1412هج، ص51-24.
  • (123) رسالة القرآن، العدد(13)، ص183.
  • (124) رسالة القرآن، العدد(16)، ص29.
  • (125) رسالة القرآن، العدد(15)،ص55.
  • (126) رسالة القرآن، العدد(10)- سنة 1413هج، ص105-114.
  • (127) رسالة القرآن، العدد(11)، ص193.
  • (128) رسالة القرآن، العدد(12)- سنة 1413هج، ص195-204.
  • (129) رسالة القرآن، العدد(4)- سنة1411هج، ص 58-65.
  • (130) رغم أنه معاصر لكن لم نتمكن من معرفة اسمه الثلاثي لحد الآن وهو ينتمي إلى توبلي أو مدينة عيسى وحواليها من مناطق البحرين حسب نقل الشيخ عبد الحسن النصيف.
  • (131) التأويل: منهج الاستنباط في الإسلام/ أحمد البحراني. ط2، 1999م، دار التأويل للطباعة والنشر.
  • (132) المباهلة في الكتاب والسنة أو معجزة الحوار/ محمّد صالح القشعمي، ط1، المنامة، 1424هج-2003م، دار المصطفى.
  • (133) مقامات الزهراء في الكتاب والسنة/ الشيّخ محمّد سند، ط1، قم، 14217هج.
  • (134) دولة المهدي المنتظر/الشيّخ إبراهيم الأنصاري، ط1، 1418هج-1997م، الكوثر.
  • (135) تعبير الإمام الخميني(رضوان الله عليه) في وصيته.
  • (136) (القرآن نهج وحضارة)/ الشيّخ عبد الشهيد الستراوي، ط2، بيروت، 1424هج-2004م.
  • (137) الإنسان: رؤية قرآنيّة/ عبد الوهاب حسين إسماعيل، ط1، المنامة، 1430هج-2009م، دار العصمة.
  • (138) الشؤون القرآنية/ الشيّخ محمّد صنقور علي، ط1، قم، 2010م، حوزة الهدى.
  • (139) كتاب (زاد المُجِّودْين)/ حوزة الهدى (السنابس-البحرين)، ط1، قم، 1427هج-2006م.
  • (140) آية العفاف/ السيِّد علوي الموسوي البلادي، ط1، المنامة، 1424هج-2003م.
  • (141) اللؤلؤ والمرجان/ السيِّد هاشم الموسوي، ط1، المنامة، 1429هج- 2008م، جمعيّة الذِّكْر الحكيم لعلوم القرآن.
  • (142) راجع: مجلة (القرآن نور)، العدد(9)/ 1429هج، ص153-168.
  • (143) مصحف الإمام علي (عليه السلام)/ الشيخ عبد الله علي الدقاق، ط1، قم، 1430هج، منشورات دليل ما.
  • (144) (راجع: رسالة القلم، العدد(8)- شوال1428هج-2006م).
  • (145) (انظر: مجلة رسالة القلم، العدد(3)، ص14 والعدد(4)، ص15).
  • (146) (انظر: رسالة القلم، العدد(7)، ص18).
  • (147) (راجع: رسالة القلم، العدد(8)- شوال1428هج-2006م).
  • (148) (راجع: رسالة القلم، العدد(9)- محرم1428هج-2007م).
  • (149) (راجع: رسالة القلم، العدد(15)، ص190).
  • (150) (راجع: رسالة القلم، العدد(11)- رجب 1428هج-2007م، ص86-97).
  • (151) (راجع: رسالة القلم، العدد(21)- محرم1431هج-2009م).
  • (152) (انظر: رسالة القلم، العدد(26)، ربيع الثاني1432هج-20011م).
  • (153) (راجع: رسالة القلم، العدد(16)- شوال1429هج-2008م).
  • (154) القسم الأول راجع: رسالة القلم، العدد(24)- شوال1431هج-2010م، والقسم الثاني انظر: رسالة القلم، العدد(25)- محرم1432هج-2010م، ص174إلى193).
  • (155) (انظر: رسالة القلم، العدد(26)، ربيع الثاني1432هج-20011م).
  • (156) (انظر:رسالة القلم، العدد(4)- شوال1426هج-2005م).
  • (157) (راجع: رسالة القلم، العدد(10)- ربيع الثاني 1428هج-2007م، ص62-87).
  • (158) (راجع: رسالة القلم، العدد(23)- رجب1431هج-2010م).
  • (159) (انظر: رسالة القلم، العدد(26)، ربيع الثاني1432هج-2011م).
  • (160) القسم الأول راجع: رسالة القلم، العدد(10)- ربيع الثاني 1428هج-2007م، ص37-61، والقسم الثاني راجع: رسالة القلم، العدد(11)- رجب 1428هج-2007م، ص48-ص85).
  • (161) (انظر:رسالة القلم/11، ص116).
  • (162) (راجع:رسالة القلم، العدد(23)- رجب1431هج-2010م، ص99-111).
  • (163) (انظر:رسالة القلم، العدد(19)،ص78).
  • (164) (انظر: رسالة القلم، العدد(26)،ربيع الثاني1432هج-2011م).
  • (165) (راجع:رسالة القلم،العدد(20)- شوال1430هج-2009م، ص171-187).
  • (166) (انظر: رسالة القلم، العدد(15)- رجب 1429هج-2008م، ص159-171).
  • (167) (انظر: رسالة القلم، العدد(26)، ربيع الثاني1432هج-2011م).
  • (168) (انظر: رسالة القلم، العدد(15)- رجب 1429هج-2008م، ص121-158).
  • (169) (انظر: رسالة القلم، العدد(19)، ص111).
  • (170) (انظر: القسم الأول في مجلة رسالة القلم، العدد(26)، ربيع الثاني1432هج-2011م، والقسم الثاني في هذا العدد(27)).
  • (171) (انظر: رسالة القلم، العدد(26)، ربيع الثاني1432هج-2011م).
  • (172) (انظر: رسالة القلم، العدد(26)، ربيع الثاني1432هج-2011م).
  • (173) (انظر: رسالة القلم، العدد(26)، ربيع الثاني1432هج-2011م).
  • (174) (انظر: رسالة القلم، العدد(23)، رجب 1431هج-2010م).
المصدر
مجلة رسالة القلم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى