المصرع

يخويه بيا وجه طبت المدينة *** شقول لاجل اللي يقول حسين وينه
شقول للي يناشدني من الناس *** اخوج حسين وينه و وين عباس
اقول حسين ظل جثة بلا راس *** وعباس النفل القطعوا يمينه

هدت السيوف والرماح *** ووجه الغبرة دامي
والفرات انطفى وراح *** يجر ذنوبه ظامي
وظل امرمل حسين *** على الغبرة بونينه
وكل من شابح العين *** من اللي حز وتينه

من اللي فاقد احساس

رجس من زُمرة ارجاس

يروح ويفصل الراس

أبو اليمّه محد يمه *** وحيد انسلبت عزومه
يجر ونه اثر ونه *** ويخضب شيبه بدمومه
رمى بروحه على جروحه *** طريح بوسطة الحومة
بقى موسّد تريب الخد *** عطيش وجبده محمومة

يون وراسه مكشوف *** من اللي يفري نحره
ولا واحد من الخوف *** شهر سيفه وتجرأ
لعد جسمه يقربون *** ويشوفونه بسَكينه
من الرهبة يفِرّون *** اذا نظروا في عينه

في عينه الهادي يظهر

في عينه الزهرة تزهر

في عينه الوالي حيدر

محد يقدر من العسكر *** محد غير الشمر وحده
عدو ربه حجر قلبه *** عديم الغيرة شيرده
نوى ينحره وعلى صدره *** صعد بنعاله واتعدى
عدل راسه وأسف داسه *** ورفع رجله وركل خده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى