المطلوب إسلامياً

أن تكون القضية الفلسطينية العادلة.. الشغل الشاغل لكافة المسلمين والفلسطينيين ، فالتكليف الشرعي والإنساني والوطني يحتم عليهم السعي بكل وسيلة متاحة وممكنة سياسية أو عسكرية أو ثقافية أو إعلامية .. أو غيرها، من أجل تحرير فلسطين المغتصبة من براثن الكيان الصهيوني الغاصب المجرم.

فضيلة الأستاذ عبدالوهاب حسين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى