سرايا وعد الله: بيان الإنطلاق

بسم الله الرحمن الرحيم

الحَمدُللهِ الَّذي يُؤْمِنُ الْخائِفينَ، وَيُنَجِّى الصّالِحينَ، وَيَرْفَعُ الْمُسْتَضْعَفينَ، وَيَضَعُ الْمُسْتَكْبِرينَ،يُهْلِكُ مُلُوكاً وَيَسْتَخْلِفُ آخَرينِ، وَالْحَمْدُ للهِ قاِصمِ الجَّبارينَ، مُبيرِ الظّالِمينَ، مُدْرِكِ الْهارِبينَ، نَكالِ الظّالِمينَ صَريخِ الْمُسْتَصْرِخينَ، مَوْضِعِ حاجاتِ الطّالِبينَ، مُعْتَمَدِ الْمُؤْمِنينَ.

قال تعالى:

{أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ ( 39 ) الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ( 40 ) الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الأُمُورِ ( 41 )}.الحج

خمسُ سنينَ عجاف ووطننا ينزف دما زاكياً،وشعبنا المعطاء يقدم القرابين والتضحيات الجسام ،والعصابة المجرمة تستجلب المرتزقة من كل اصقاع الارض لقتل ابناء الشعب الأصيل ،ولم تستثني أيّة وسيلة لإذلال أبناء الشعب إلا واتبعتها فقامت باعتقال خيرة ابناء الشعب وتعذيبهم التعذيب المهين ،وهدمت المساجد وحرقت القرآن واستباحت كل المقدسات أمام مرأى العالم كله الذي بات لا يحترم إلا الاقوياء .

 قال تعالى:

{وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ }الانفال60

عمل رجال الله في “سرايا وعد الله” ليلا ونهاراً من أجل الاعداد ليوم الدفاع عن المقدسات والحرمات ،وقطع أيدي المعتدين ،ونحن إذ نبدأ اولى عملياتنا -التي نفذها ابناء المقاومة الاسلامية في “سرايا وعد الله”  بجزيرة سترة المقاومة  نتوعد العصابة الخليفية المجرمة بأيام تحول حياتهم إلى جحيم ، ونبشر عوائل الشهداء ببدء عمليات القصاص من القتلة المجرمين، ونبشر ابناء الشعب بأن أيام الثأر لكل الظلامات قد بدأت والله هو الناصر والمعين.

رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ

صادر عن: سرايا وعد الله – البحرين

28 يوليو/تموز 2015

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق