مدرسة كربلاء

مدرسة كربلاء، نستلهم منها العزة والكرامة والإباء والشموخ ونحن الذين نهتف ليل نهار «يا ليتنا كنا معكم فنفور فوزاً عظيماً»، كربلاء لم تنتهي، كربلاء باقية حاضرة وهذه الساحات كلها مدارس وساحات وقضية كربلاء.

سماحة السيد مرتضى السندي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى