السيستاني يلتقي ممثلة الأمم المتحدة ويعلن دعمه لانتخابات مبكرة في العراق

أعرب المرجع الديني الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني عن دعمه إجراء الانتخابات التشريعية المبكرة في يونيو/حزيران 2021، وذلك بعد لقاء جمعه اليوم الأحد بمبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق هينيس بلاسخارت.

وقال السيستاني في بيان نشر على موقعه بعد الاجتماع إن “الانتخابات النيابية المقرر إجراؤها في العام المقبل تحظى بأهمية بالغة”.

وحث البيان العراقيين على المشاركة الواسعة في الانتخابات، محذرا من أن مزيدا من التأخير في إجراء الانتخابات أو إجراءها من دون توفير الشروط اللازمة لإنجاحها بحيث لا تكون نتائجها مقنعة لمعظم المواطنين سيؤدي إلى تعميق مشاكل البلد والوصول إلى وضع يهدد وحدته ومستقبل أبنائه.

كما أوصى البيان بحصر السلاح في يد الدولة، والعمل على حفظ سيادة البلاد، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، والكشف عن الضالعين في قتل المتظاهرين والقوات الأمنية.

واستقبل السيستاني بلاسخارت في منزله بالنجف (جنوب بغداد) بعد 10 أشهر على آخر لقاء بينهما.

وقالت بلاسخارت في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع إن السيستاني أوصى بإجراء الانتخابات في موعدها المحدد، محذرا من إجرائها دون توفير الشروط اللازمة.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في أواخر يوليو/تموز أن العراق سينظم انتخابات تشريعية مبكرة في يونيو/حزيران المقبل سعيا لتنفيذ أحد وعوده الأساسية التي أطلقها عندما وصل إلى السلطة في مايو/أيار الماضي.

وكان السيستاني من بين دعاة إجراء انتخابات مبكرة منذ العام الماضي، عندما هزت احتجاجات غير مسبوقة ضد الحكومة بغداد ومدن الجنوب، كما انتقد مرارا البرلمان الحالي الذي انتخب في مايو/أيار 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى