عبدالله رواني البلى

قصيدة عبدالله رواني البلى من إصدار لما صرعوا

الرادود: السيد هاني الوداعي

الوصف: سنة 1428هـ – 2007م

عدد الأبيات: 13

عبد الله رواني البلى *** يوم اللي رواك
يا ريت أنا بطف كربلا *** وأنذبح وياك
مرة بعطش صدرك *** مرة بسهم نحرك

أنذبح وياك

عبد الله ما مثلك طفل بالدنيا كلها

أقدس براءة عيوني ما شافت مثلها

يا وردة زرعتها السما بذمة هالوجود

واترجت الماي وحسافة ما وصلها

ياللي رواك الدم *** بكرة النهر يندم
بمصيبتك هاي *** يتأسف الماي

عبد الله ما عندي كلام اليوم أقوله

والكلمة لجروحك يا ملّاك الطفولة

قطرة من الدم اللي ينزف من وريدك

قالت عن السبعين ألف وين الرجولة

دام النبي جدك *** شنهو العمر بعد
الدنيا تفداك *** غصباً على عداك

عبد الله بدموعي على خدي رسمتك

يا أغلى جرح بكل حياتي لا عدمتك

آنا و هلي و كل القرابة نفنى ونموت

ما نسوى دمعة بمصرعك تذرفها عمتك

تملكني بروحك *** وأتنفس جروحك
يا ضنوة حسين *** ما تنشف العين

عبد الله كلما ون طفل من هذي البيوت

جنك على خدوده يا ظامي المهجة منحوتة

جنه على ذبك يالبدر زايد ونينه

شلون أظل وأنت بعطش دلالك تموت

هالعالم بحالة *** مديونة أطفاله
ميت إليها *** حقك عليها

عبد الله ما أريد الفرح يقرب لدنياي

وغيرك بعد ما أريده يتمثل في عيناي

ما عز على الدنيا تشوفك بيها عطشان

ومن الأرض ما يخجل ويتفجر الماي

تعمى السهم عينه *** انشلت ايدينه
وسط الشرايين *** صاب الملايين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى