المجهولة قدراً

عدد القصائد: 8
 عدد الأبيات: 243
الــوصـــف: في ذكرى استشهاد السيدة فاطمة الزهراء (ع) عام 1430 هـ
الرادود: الشيخ حسين الأكرف

الشعراء:

 نادر التتان – رضا درويش – عــبـدالله الـقـرمزي – الشيخ عبدالحسين شُكر – السيد محمد مهدي القزويني

خذني معك

  • الشاعر نادر التتان

يا زاير قبر الزهرا *** وياك الروح انتظر
خل قلبك يحضن قلبي *** ويسأل: وين القبر؟!

إذا حزنك يناديني *** أناديك بدمع عيني!

يا زايرها انتظر

يا زايرها انتظرني وياك *** أنا العطشان إلى الكوثر
مثل ما خاطرك تلقى *** الأثر، في خاطري أكثر!

تعال ندوّر البضعة *** ونظل نتقصّى كل دمعة
وإذا ليل اليتم أظلم *** ولهنا يشتعل شمعة!

انته توجه للروضة *** واسأل عنها ال يمر
وأنا قبالك بالغرقد *** أنشد نفس الأمر

قبل لا صوتك يجيني *** يوصل لك صدى ونيني

يا زايرها انتظر

يا زاير قبر الزهرا *** وياك الروح انتظر
خل قلبك يحضن قلبي *** ويسأل: وين القبر؟!

إذا حزنك يناديني *** أناديك بدمع عيني!

يا زايرها انتظر

أحلفك لا تخليني *** وأنا الضايع بلا مرسى
غياب الزهرا ضيعني *** وصعب أنسى، ومن ال ينسى؟!

علي يوم اللي كفّنها *** مشى على جروحه يدفنها
وحسافة ما ترك خطوة *** تدلينا على مدفنها!

انته تفقد خطواته *** وحزنه ال ما يندثر
وأنا ونينه وآهاته *** وتدري نياحه شكثر!

وإذا بيّن أثر خطوة *** قبل لا تتبعه فدوة

يا زايرها انتظر

يا زاير قبر الزهرا *** وياك الروح انتظر
خل قلبك يحضن قلبي *** ويسأل: وين القبر؟!

إذا حزنك يناديني *** أناديك بدمع عيني!

يا زايرها انتظر

يتيم انته ويتيم أنا *** ولا ننسى يتاماها
أريدك ترسم وياي *** النعش ونشيّع وياها

أكيد هنا الحسن ينحب *** وأكيد حسين إجى مصوّب
خيال أتخيله لكن *** صعب أرسم وضع زينب!!

ما أدري لوين *** اتجهت زينب يوم الهجر
من شالوا عنها *** الزهرا ما نامت للفجر

على جروح الفقد سهرت *** كثر ما زينب انتظرت

يا زايرها انتظر

يا زاير قبر الزهرا *** وياك الروح انتظر
خل قلبك يحضن قلبي *** ويسأل: وين القبر؟!

إذا حزنك يناديني *** أناديك بدمع عيني!

يا زايرها انتظر

على حب الحواريين *** إذا تسمحلي لو مرة
نفرّ من البشر والدنيا، *** ما نرجع بلا الزهرا!

دمع سلمان يدلينا *** وحزن عمار يسلينا
عسى المقداد يحن قلبه *** وأبو ذر يعطف علينا

نسأل كل مخلص *** حاضر في تشييع الطهر
لو خلف الدنيا *** نسافر ونموت وننصهر

جرحنا بداية الصحبة *** ولجل نتقاسم الغربة

يا زايرها انتظر

يا زاير قبر الزهرا *** وياك الروح انتظر
خل قلبك يحضن *** قلبي ويسأل: وين القبر؟!

إذا حزنك يناديني *** أناديك بدمع عيني!

يا زايرها انتظر

يا زاير قبر الزهرا *** وياك الروح انتظر
خل قلبك يحضن قلبي *** ويسأل: وين القبر؟!

إذا حزنك يناديني *** أناديك بدمع عيني!

يا زايرها انتظر

عندي سؤال

  • الشاعر نادر التتان

أنا المختار وكل الثار ثاري *** ودمع الحسرة من التراب جاري

دفنت الزهرا، لكن يا حما الجار

من اللي يدفن بهالليل ناري؟!

تعال أرد أسألك يا داحي الباب *** من هاي ال رميت عليها التراب؟!
دخيلك يا علي تحنن بالجواب *** لا تقول العزيزة اللي على بالي!

إذا هي فاطمة عليك الله لا تروح *** أول ساعد قليبي على النوح
ترى الوالد ولو جثة بلا روح *** بس ما يرضى بنته تهون تالي!


أنا المختار وكل الثار ثاري *** ودمع الحسرة من التراب جاري

دفنت الزهرا، لكن يا حما الجار

من اللي يدفن بهالليل ناري؟!

نفضت على القبر يسراك ويمناك *** قلبك طاوعك يا مواري عيناك
أحاديثي الشريفة ال عاشت وياك *** تدفنها بدماها شلون صعبة!

حديث “الصدقة” ملطوم العيون *** حديث “أم أبيها” صدره مطعون
حديث “البضعة مني” عنه يحجون *** مكسور الضلع مفطور قلبه


أنا المختار وكل الثار ثاري *** ودمع الحسرة من التراب جاري

دفنت الزهرا، لكن يا حما الجار

من اللي يدفن بهالليل ناري؟!

أنشدك يا علي يا علة الكون *** وجه الزهرا ليش مغير اللون
يقولون عصروها، قلت أنا شلون؟! *** من يتجرّى والكرار عِدها!

أنا ال أمنتك على الدنيا والدين *** تمسح كل دمع يتهامى وتعين
عجيبة انته ال تداوي الشرعة، والحين *** تدفن فاطمة مجروح خدها!


أنا المختار وكل الثار ثاري *** ودمع الحسرة من التراب جاري

دفنت الزهرا، لكن يا حما الجار

من اللي يدفن بهالليل ناري؟!

أمانة الزهرا عندك وانته وفّاي *** ليش بهالأمانة منكسر جاي
يا حرّاث الصبر إيمانك الماي *** هذا اللي زرعته بطول صبرك

قبل لا تمشي يا كرار عنها *** خل قبري قريب يصير منها
وإذا حزنك جمع حزني وحزنها *** خذ الاثنين وسط جروح صدرك!


أنا المختار وكل الثار ثاري *** ودمع الحسرة من التراب جاري

دفنت الزهرا، لكن يا حما الجار

من اللي يدفن بهالليل ناري؟!

أوصيك يا زينب

  • الشاعر نادر التتان

يا زينب صبري عالنوايب

وهاذي أول المصايب

يا نور العين .. لا تنعين *** في قلبج عهد ليّا

أنا يا زينب حياتي *** خلصت، وبيّن مماتي
قبل السفرة الطويلة *** سمعي من قلبي وصاتي
أنا أمّنتج ثباتي وصبري *** وحجابي وصلاتي
يا مدد عمري وحضوري *** وقلبي وعيوني وصفاتي

أمّاه الحنين في سمعي

فاستوحي الجواب من دمعي

إني حرة ٌ إذا حوّلَ الأذى *** طبعكِ وطبعي

زهرائي فديتكِ ضلعي

تمنيت القبر يضمني

بدونج عمري ما يهمني

كئيبة الدار .. بالأكدار *** يسهر شوقي ليلية!

يا زينب صبري عالنوايب

وهاذي أول المصايب

يا نور العين .. لا تنعين *** في قلبج عهد ليّا

عقب ضلوعي الهشيمة *** ولطمة عيوني الأليمة
علي يتحدد مُصابه *** وتكثر بجرحه الهضيمة
إلج الوالد يخلي سجدة *** الشكر العظيمة
أمل الدنيا على صبرج *** يا أعز وأروع يتيمة!

هذا الجرح نزفه أخضر

لي قطفٌ به إذا أثمر

أجني صبر والدي في شدائدي *** فهو ليس يُقبر

الحوراء كلها حيدر!

علي ما فارقه ضميري

مصيره منحسب مصيري

فداه الروح .. قبل النوح *** عقبه الدنيا مقضية!

يا زينب صبري عالنوايب

وهاذي أول المصايب

يا نور العين .. لا تنعين *** في قلبج عهد ليّا

إذا قابلتي الإهانة *** وشفتي آثار الخيانة
وإذا شفتي الدنيا *** غدرت والحسن طلّق زمانه
محد من النسوة *** غيرج يقدر يشيل الأمانة
يا فدائية يا زينب *** يا دوا جروح الديانة

يا أمي فداؤه عمري

والصلح الجريح في صدري

لا عزمٌ سيرتخي شدهُ أخي *** فاستقام صبري

ثأر المجتبى غدا ثأري

أخويه وعمري ما نسيته

فديته بمهجتي فديته

يا يمه شلون .. لحظة يهون *** هذا اللي سكن بيّا

يا زينب صبري عالنوايب

وهاذي أول المصايب

يا نور العين .. لا تنعين *** في قلبج عهد ليّا

ألم الغربة يتوالى *** والنحر يسقي العدالة
صبر بقلبج أشوفه *** يعبر الدم من خلاله
جسد حسين اللي *** يروي قصة ضلوعي بخياله
يا عقيلة بهالمصيبة *** وجهي للعالم رسالة

ثاراتُ الحسين في دمّي

إن جاء اسمه أتى إسمي

لن أحني الجبين لا لو بكربلا *** فاضَ بحرُ همي

لن أنسى الحسينَ يا أمي

لمازج دمعتي بوريده

وأروح لدمعتي شهيدة

ألاقي وين .. مثل حسين *** يسوى بنظرته الدنيا!

يا زينب صبري عالنوايب

وهاذي أول المصايب

يا نور العين .. لا تنعين *** في قلبج عهد ليّا

بالعهد ينقلبون

  • الشاعر رضا درويش

ترجون الثوابا *** تخشونَ العقابا
واليوم انقلبتم *** بالعهدِ انقلابا!

كما ينكرُ الأعمى *** على جهلهِ النجما
أيا قومُ أنكرتم *** عهودكُمُ ظُلما

جهاراً تهاونتم *** بالوعدِ قد خنتم
رجواكم أنتم *** كالراجي سرابا

بدا منكمُ فيّا *** ما كان مخفيّا
صاحبتمُ الغيّا *** لمّا الحق غابا!


ترجون الثوابا *** تخشونَ العقابا
واليوم انقلبتم *** بالعهدِ انقلابا!

لأول أحزاني *** عدوّي تراماني
ومنذ انقلبتم قد *** هوى ضلعي الثاني

بكم وجه أحلامي *** لما يزل دامي
قد عشت أيامي *** حزناً وانتحابا

ذوى فيكمُ الودُّ *** أين هوَ العهدُ
كيف انتهى الوردُ *** في الدنيا ترابا؟!


ترجون الثوابا *** تخشونَ العقابا
واليوم انقلبتم *** بالعهدِ انقلابا!

تناسيتمُ الشرعة *** وإني أنا البضعة
وحقداً تماديتم *** على صاحب البيعة

على صاحب الأمر ِ *** صرتم مع الغدر ِ
والجرح في صدري *** يزداد اغترابا

وكان الذي كانا *** زوراً وبهتانا
خنتم وما خانا *** حين الدهرُ نابا!


ترجون الثوابا *** تخشونَ العقابا
واليوم انقلبتم *** بالعهدِ انقلابا!

لزمتم لظى النار ِ *** وأغضبتمُ الباري
وعنّا تقلّبتم *** لمنقلبِ العار ِ

مضى العهدُ للنكث ِ *** أسكتتمُ غوثي
كي تنهبوا إرثي *** بالظلم انتهابا

فبئساً لكم بئسا *** لن تقهروا الشمسا
والثأرُ لن ينسى *** مهما الصبر شابا!


ترجون الثوابا *** تخشونَ العقابا
واليوم انقلبتم *** بالعهدِ انقلابا!

حلم العباس

  • الشاعر عـبدالله القـرمزي

لو الأقدار بايديني *** أفتح باب أجفاني

وأسافر يا علي للزهرا بازماني

علي يا مولاي *** يا مولاي يا مولاي ..

بوسط دلالي .. حلم يا الوالي *** يهز الحسرة
حلم عباسك .. مثل إحساسك *** يحب الزهرا
دم جراحاتي .. أحس مأساتي *** بكترها ذرة
حلم راودني .. لزمنها ردني *** يصد العصرة

أنا مولاي تمنيت

جرى دمي فداها ريت

ولا حد يقرب هالبيت

ولا ياذي العترة

حلم العيون يا بويه *** تفدي عيون غاليها

ولا ذرة أسى تتقرب عليها

علي يا مولاي *** يا مولاي يا مولاي ..

لو الأقدار بايديني *** أفتح باب أجفاني

وأسافر يا علي للزهرا بازماني

علي يا مولاي *** يا مولاي يا مولاي ..

عليها خوفي .. نذرت جفوفي *** تروح فداها
وأنا اللي تمنى .. في هاي المحنة *** أكون وياها
ولا تتعذب .. محاجر زينب *** تشوف عداها
أضمها بروحي .. وجفون جروحي *** تضم معناها

أنا عيني فدوة العين

وشمالي تضم حسين

ويميني للضلعين

وجرح ال آذاها

يا ليت يصير وأحضرها *** بويه يا أعز ناسي

وأداوي من الحسن جرحه بدما راسي

علي يا مولاي *** يا مولاي يا مولاي ..

لو الأقدار بايديني *** أفتح باب أجفاني

وأسافر يا علي للزهرا بازماني

علي يا مولاي *** يا مولاي يا مولاي ..

يا ساقي الكوثر .. مهي ال بالمحشر *** توفي بديني
وتنادي الباري .. قبل مسماري *** وصدري وعيني
جفوفه أرفعها .. من ال قطّعها؟ *** وزاد شجوني
قبل محنتها .. تمد شكوتها *** لثار إيديني!

يا عظيمة بهالإحساس

فدا مو بس العباس

أنا وأهلي وكل الناس

فدا زهرة ديني!

يا بويه وياك حن قلبي *** لو عمري يرد بيّه

وطفلي اللي وقع يكبر على إيديّه

علي يا مولاي *** يا مولاي يا مولاي ..

لو الأقدار بايديني *** أفتح باب أجفاني

وأسافر يا علي للزهرا بازماني

علي يا مولاي *** يا مولاي يا مولاي ..

يا إبن أحلامي .. وقمر أيامي *** من اللي يلومك؟!
كفو يا الوافي .. يا من أوصافي *** جرت بدمومك
تراها الزهرا .. بعد هالعشرة *** درت بقدومك
ولكل شي يومه .. وتجيك علومه *** يا سابق يومك

ذخر انته اليوم يجيك

حمى زينب بيها عليك

ولوا الحسين بجفيك

يا أبية عزومك

يا بويه فداك شرياني *** وفدوة أم الحسن روحي

وأشد جراح أبو اليمّه بدم جروحي

علي يا مولاي *** يا مولاي يا مولاي ..

لو الأقدار بايديني *** أفتح باب أجفاني

وأسافر يا علي للزهرا بازماني

علي يا مولاي *** يا مولاي يا مولاي ..

جسر السماء

  • الشاعر عـبدالله القـرمزي

دار البتولة *** يا دار البتولة
إنتي سما *** من فاطمة

لله ورسوله

من مثل عطفج يا دار أم الحسن *** وانتي رحمة توزعت في كل سكن
وانتي جسر انفتح بابه على السما *** وقطعة الجنة اللي ضاعت في الزمن

سيرة قداسة لأغلى أسرة *** بيها كل هم ينجلي
علي إليها يفدي عمره *** وفاطمة تفدي علي

عفة وبطولة *** وإحساس ورجولة
دار الولي *** حيدر علي

وتالي أصوله

دار البتولة *** يا دار البتولة
إنتي سما *** من فاطمة

لله ورسوله

كف رسول الله على بابج عهد *** ساعة تقراً “قل هو الله أحد”
وساعة جبريل على بابج ينتظر *** حن جناحه يهز إلى حسين المهد

دار الأمومة والأبوة *** والأخوة والندى
جمعت مقاليد النبوة *** تحت ظل من الهدى

بيت الحمولة *** وميراث الفحولة
خط الضلع *** قبل الدمع

أول فصوله!

دار البتولة *** يا دار البتولة
إنتي سما *** من فاطمة

لله ورسوله

دار وما أحلاها من منبت قيم *** تنبع البسمة من أعماق الألم
وفاطمة والقلب مثلات الرحى *** يطعم الدنيا تقى وعطف وكرم

وتخرجت من مدرستها *** بالبشر أغلى صور
واستوت فضة خادمتها *** ثغر يتكلم سور

عيني همولة *** عالمجد وأفوله
واللي جرى *** ودم الجرى

ودمع ال تسيله!

دار البتولة *** يا دار البتولة
إنتي سما *** من فاطمة

لله ورسوله

دمع كل دار على دارج ينهمر *** يا بتولة بآخر أيام العمر
بعد كل هذا الحنان على البشر *** يصح آمال العقيدة تنكسر

اللي هتك حرمة نبينا *** ومزق آيات الوفا
يوم القيامة بفعل إيدينه *** شلون يلاقي المصطفى؟!

شاللي يقوله *** وشاللي ما يقوله؟!
شاللي فعل *** شال ما فعل

بدار البتولة؟!

دار البتولة *** يا دار البتولة
إنتي سما *** من فاطمة

لله ورسوله

لله رزء به كم للرشاد هوى

  • الشاعر الشيخ عبدالحسين شُكر

للهِ رُزءٌ به كَم للرشاد هوى *** ركنٌ، وكم فيه بيتٌ للضلالِ بُنِي!
رُزءٌ به عَرَصاتُ العلم قد بَقيت *** دَوارساً مِن فُروضِ الله والسُّنَنِ
لا غَروَ إن تكنِ الأكوانُ قد خَلَعَت *** ثوبَ المحاسن مِن حُزنٍ على الحسَنِ
فإنّهُ كانَ في الأشياء بَهجَتَها *** قد قام فيها مقامَ الروحِ في البَدنِ
ما لِلقضاءِ وللأقدارِ فيه مَضَت *** وهْو الذي أبداً لَولاهُ لم تَكُنِ ؟!
للهِ كم أقَرحَت جَفنَ النبيِّ، وكم *** قد ألبَسَت فاطماً ثوباً من الحَزَنِ!
لم أنسَ يومَ عميد الدِّين دَسَّ بهِ *** لجَعدةَ السمَّ سِرّاً عابِدُ الوَثَنِ
كيما تُهَدَّ مِن العَليا دِعامَتُها *** فجَرَّعتهُ الردى في جُرعةِ اللَّبَنِ
فَقطَّعَت كبِداً ممّن غدا كبداً *** لفاطمٍ، وحَشاً مِن واحدِ الزَّمَنِ
حتّى قضى بنقيعِ السمِّ مُمتثلاً *** لأمرِ بارئهِ في السرِّ والعَلَنِ
فأعوَلَت بَعدَهُ العَليا وبُرقِعَتِ *** الشمسُ المنيرةُ في ثوبٍ من الدُّجَنِ
مَن مُبلِغٌ حَيدرَ الكرّارَ مُنتَدِباً: *** يا مُنزِلَ المَنِّ والسلوى بلا مِنَنِ
كيفَ اصطبارُكَ والسِّبطُ الزكيُّ غدا *** نَهباً لحقدِ ذوي الأضغانِ والإحَنِ ؟!
مَن مُبلِغُ المصطفى والطهرِ فاطمةٍ *** أن الحسينَ دماً يبكي على الحسَنِ
يدعوه يا عَضُدي في كل نائبةٍ *** ومُسعِدي إن رماني الدهرُ بالوَهَنِ
قد كنتَ لي من بني العَليا بَقيّتَهُم *** وللعدوِّ قَناتي فيكَ لم تَلِنِ
فاليومَ بعدَكَ أضحت وهي ليّنةٌ *** لِغامزٍ، وهنيءُ العيشِ غيرُ هَني
لهفي لزينبَ تدعوهُ ومُقلتُها *** عَبرى، وأدمُعُها كالعارضِ الهَتِنِ

قال سليم قلت يا سلمان

  • الشاعر السيد محمد مهدي القزويني

قال سليمٌ قلتُ يا سلمانُ *** هل دخلوا ولم يكُ استئذانُ
فَقَالَ إِي و عِزَةِ الجبارِ *** وما على الزهراءِ من خمارِ
لكنها لاذتْ وراءَ البابِ *** رعايةً للسترِ والحجابِ
فمُذ رَأَوها عصروها عصره *** كادت بنفسي أن تموتَ حسره
نادت أيا فضةُ أسنديني *** فقد وربي أسقَطُوا جَنِينِي
فَأسقَطَت بنتُ الهدى وا حزنَا *** جَنِينَها ذاكَ المسمَى مُحْسِنا
أتُضْرَمُ النارُ بِبَاب دَارِها *** وآيةُ النُورِ على منارِها
وبابُها بابُ نبيِ الرحمةْ *** وبابُ أبوابِ نجاةِ الأمة
بل بابُها بابُ العليِ الأعلى *** فثَمَ وجهُ اللهِ قد تجَلَى
فاكْتَسَبُوا بالنارِ غَيرَ العارِ *** ومن ورائِهِ عذابُ النارِ
ما أجْهَلَ القومَ فإن النارَ لا *** تُطْفِأُ نورَ اللهِ جَلَ وعلى
فاحْمرَتِ العينُ وعينُ المعرفةْ *** تُذْرَفُ بالدمعِ عَلى تلك الصِفَةْ
ولا يُزيلُ حُمْرَةَ العَينِ سِوى *** بِيضُ السُيوفِ يومَ يُنْشَرُ اللِوا
وللسياطِ رَنَةٌ صَدَاهَا *** فِي مَسْمَعِ الدَهْرِ فَمَا أَشْجَاهَا
والأَثَرُ البَاقِي كَمِثْلِ الدُمْلُجِ *** في عَضُدِ الزَهْرَاءِ أَقْوَى الحُجَجِ
ومن سَوَادِ مَتنِهَا اسْودَ الفضا *** يا ساعدَ اللهُ الإمامَ المرتضى
ووَكزُ نَعلِ السَيفِ فِي جَنْبَيْهَا *** أتَى بِكُلِ مَا أَتَى عَليها
ولَسْتُ أَدْرِي خَبَرَ المِسْمَارِ *** سَلْ صَدْرَهَا خِزَانَةَ الأسْرارَ
وفِي جَبِينِ المَجْدِ ما يُدْمِي الحَشَا *** وهَلْ لَهُمَ إخْفاءُ أمرٍ قد فشا
والبابُ والجِدَارُ والدِمَاءُ *** شُهُودُ صِدْقٍ مَا بِهَا خَفَاءُ
لَقَدْ جَنَىْ الجَانِي عَلَى جَنِينِها *** فَانْدَكَتِ الجِبَالُ مِنْ حَنِينِها
أَهَكَذَا يُصْنَعُ بِابْنَةِ النَبِي *** حِرْصًا على المُلكِ فَيَا لِلْعَجَبِ
أَتُمْنَعُ المَكْرُوبَةُ المَقْرُوحَه *** عَنِ البُكَاءْ خَوْفًا مِنَ الفَضِيحَةْ
واللهِ يَنْبَغِي لَهَا تَبْكِي دَمَا *** مَا دَامَتِ الأَرْضُ ودَارَتِ السَمَاءْ
لِفَقْدِ عِزِهَا أبِيهَا السَامِي *** ولِاهْتِضَامِهَا وذِلِ الحَامِي
لَكِنَ كَسْرَ الضِلْعِ لَيْسَ يَنْجَبِرْ *** إلا بِصِمْصَامِ عَزِيزٍ مُقْتَدِرْ
إِذْ رَضُ تِلْكَ الأَضْلُعِ الزَكِيَةْ *** رَزِيَةٌ مَا مِثْلُهَا رَزِيَةْ

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى