وزارة الداخلية تدعو لضرورة عدم التفاعل مع حسابي “جمعية الوفاق” و”تيار الوفاء”

دعت وزارة الداخلية البحرينية إلى ضرورة عدم التفاعل الحسابات الرسمية التابعة لجمعية الوفاق الإسلامية، وتيار الوفاء الإسلامي، وعدم إعادة بث ما تنشره.

وصرح مدير عام الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والالكتروني، بأن أعمال المتابعة لما يتم تداوله عبر حسابات التواصل الاجتماعي، أسفرت عن رصد بعض الحسابات التي تتعمد إثارة الفتنة والتحريض وتهديد السلم الأهلي. حسب تعبيره.

وأضاف أن أعمال البحث، أكدت أن هذه الحسابات تدار من خارج البحرين وهي حساب ما يسمى بــــــ “جمعية الوفاق المنحلة” والذي يتم إدارته من لبنان وحساب ما يسمى بـ “تيار الوفاء الإسلامي” ويدار من إيران.

وزعم مدير عام الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والالكتروني، أن حساب جمعية الوفاق وحساب تيار الوفاء الإسلامي بثوا ادعاءات باسم أشخاص متورطة في قضايا ارهابية، وتهدف إلى تشويه الجهود الوطنية للحد من انتشار فيروس كورونا والإجراءات الاحترازية المطبقة في موسم عاشوراء.

ودعا لضرورة عدم التفاعل مع هذه النوعية من الحسابات، واتهمها بإثارة ما وصفه بـ “الفتنة والتطرف”. مشيراً إلى أن ذلك يسهم في حماية المجتمع من الأفكار المتطرفة وتشجيع الاعتدال وحفظ النسيج الاجتماعي.

وتعد جمعية الوفاق الإسلامية، وتيار الوفاء الإسلامي، أبرز تنظيمان معارضان للسلطات الحاكمة في البحرين.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى