كتاب السير إلى الله

نبذة عن الكتاب

كتاب السير إلى الله له أهمية كبيرة تظهر من خلال معرفة أهمية علم السير والسلوك الذي ثبتت فيه القوانين الدينية لأجل التوصل إلى الغاية القصوى، وهي معرفة الحق تبارك وتعالى ذات وصفات وأسماء، وقد قسموه إلى قسمين: النظري، والعملي، وأوضحنا بعض النقاط المهمة في تقديمنا وشرحنا لكتاب السير والسلوك المنسوب إلى آية الله العظمی السيد محمد مهدي بحر العلوم (قدس سره)؛ ولهذا السبب أعرضنا هنا عن الحديث عن هذا العلم الشريف، فيمكن مراجعة ما كتبناه هناك.

والأهمية الثانية التي تظهر موقع كتاب السير إلى الله المتميز والمهم تعود إلى شخصية مؤلفه، فإن آية الله المرحوم المجاهد في سبيل الله عز وجل الميرزا الشيخ جواد الملكي التبريزي قد تمیز بمواصفات الانسان الكامل، والانسان القدوة كما تجد ذلك موضحا تحت هذا العنوان، كما أنه يعد صاحب، مدرسة سلوكية تخرج منها مئات العرفاء والواصلين، والمهم في مدرسة الملكي العرفانية أنه أحاط بالعرفان العملي بتربية الفرد؛ ومن هنا نشأ مشروع الدرس الخاص لعدة من نوابغ العلماء والمجتهدين ليوصلهم إلى معاني الحقائق ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة، وقد انفتحت مدرسته على الأمة والمجتمع، فلم ينحصر أهتمامه ببناء الكتلة الصالحة، وإنما تحرك على الأمة يطرح عليها المفاهيم الإلهية والسنن العرفانية لينقذهم من الضلالة وحيرة الجهالة؛ فكان تحركهم قد أخذ عدة أوجه بتحرکه، فإنه ينعكس من خلال حملاته الجماعية . وكانت صلاته بنفسها مربية ومعلمة الاخرين معنى القرب الإلهي كما وصفها من سجل عن حياته أو تحدث عنها كما انعكس ذلك من خلال التقائه المباشر مع الجمهور بدون حاجز أو تحديد، وأكبر مواطن الانفتاح على الأمة كان من خلال جلوسه بالمجلس العام للناس يسألونه ويجيبهم ويتحدث إليهم في برانيه وهي طريقة ائتلفها علماؤنا الأعلام.

هوية الكتاب

  • اسم الكتاب: السير إلى الله
  • المؤلف: ميرزا جواد المالكي التبريزي
  • الترجمة والتحقيق: السيد ياسين الموسوي
  • الناشر: مؤسسة الحديث الشريف دار بهجت الامل
  • عدد الصفحات: 340 صفحة

تحميل PDF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى