إن المغرضين يخدعون شبابنا الطيبين

إن المغرضين يخدعون شبابنا الطيبين، ويزيّنون لهم الكلام بقولهم: حسناً، ماذا نصنع بالبكاء على الحسين؟ ما معنى هذا القول؟ نحن لو بكينا الدهر كله على سيد الشهداء (عليه السلام) فإنه ذلك لا ينفعه شيئاً، لكنه ينفعنا في الدنيا والآخرة.

فإذا أخذنا نفع الدنيا بنظر الاعتبار وجدنا الاتّحاد ووصل القلوب بعضها ببعض من آثاره، وأما النفع الأخرويّ، فمكانه محفوظٌ، فيجب علينا أن لا نُضيّع هذا الحصن الحصين.

العارف الكامل الإمام روح الله الخميني (قدس سره)

صحيفة النور، ج11، ص91.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى