سبيل حلّ قضيّة فلسطين، هو المقاومة لا الاستسلام والخضوع

أثار إعلان واحدة من الدول العربيّة خلال الأيام الماضية تطبيعها المخزي مع الكيان الصهيوني بشكل رسمي غضب الأمّة الإسلاميّة والداعمين لشعب فلسطين المظلوم في أنحاء العالم.

بهذه المناسبة ينشر موقع KHAMENEI.IR الإعلامي مقاطع من كلام الإمام الخامنئي حول مفاوضات الحكام الخونة من العرب الذليلة مع الكيان الصهيوني.

هدف الصهاينة من التصالح مع العرب هو الهيمنة عليهم لا السلام:

مفاوضات الصهاينة مع العرب مرتكزة على الخداع.

لا يرغب الصهاينة في حلّ مشاكلهم مع العرب؛ يودّون كما يتوهّمون أن يحدّوا من الأخطار المحدقة بهم ويعاودوا الخوض في ممارساتهم العدائية؛ لأنّ اعتداءات الصهاينة لم تنتهِ، وسوف يواصلون بعد اليوم هذه الاعتداءات.

وبعد أن يتمّ تثبيتهم من الناحية الجغرافيّة، يصل الدّور إلى المصادر المصيريّة والماليّة والاقتصاديّة في هذه الدّول العربيّة! وهل سيسمحون لهم بالتقاط أنفاسهم؟! سينكّلون بهم عندما يحصلون على القّوة.

والمؤسف هو أنّ حكام البلدان العربيّة لم يلتفتوا إلى هذه القضايا ولم يفكّروا بمصالح بلدانهم وشعوبهم ومستقبلهم.

طبعاً، كان للضغوط الأمريكيّة التأثير الأكبر في هذا المجال.

ولي أمر المسلمين الإمام الخامنئي – دام ظله الشريف | 17/1/1997

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى