واعظي: السفن التي تم احتجازها من قبل الولايات المتحدة لا تخص إيران

أكد رئيس مكتب رئاسة الجمهورية الإيرانية، محمود واعظي، اليوم الأربعاء، أن السفن التي تم احتجازها من قبل الولايات المتحدة الأميركية لا تخص إيران، مشيراً إلى النفط “يمكن شراؤه وبيعه في المياه الدولية وفي أماكن أخرى”.

وبعد اجتماع مجلس الوزراء اليوم، بشأن الأنباء حول احتجاز ناقلات نفط إيرانية، قال واعظي إن السفن لا تخص إيران، والنفط الذي تبيعه إيران وتستلم ثمنه ليست معنية إلى أين يذهب.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، تحدثت الأسبوع الماضي عن احتجاز 4 سفن تحمل وقوداً، وقادتها إلى سواحل مدينة هيوستن، فيما لم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات في الأميركية أو الإيرانية، حول ما ذكرته الصحيفة.

وبشأن مزاعم نقض إيران لبنود الاتفاق النووي، وشكوى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، لدى مجلس الأمن بهذا الصدد، قال واعظي إن أميركا وبعد خروجها من الاتفاق النووي “فشلت في كل إجراءاتها ضد إيران في مجلس الأمن، وكان آخرها الفشل يوم الجمعة الماضي، حيث سقط التصويت على مشروع قرار أميركي معدل لتمديد حظر السلاح على إيران”.

وأضاف واعظي أن روسيا والصين وحتى الدول الأوروبية لا توافق على المزاعم الأميركية الجديدة ضد إيران، وستواجه واشنطن هزيمة جديدة.

كما أشار إلى أن أميركا وباعتبارها ليست عضواً في الاتفاق النووي لن تستطيع تطبيق آلية “الزناد” ضد إيران.

واعتبر رئيس المكتب الرئاسية الإيرانية، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضعيف جداً أمام منافسه في الانتخابات الرئاسية، وهو ما يدفعه للبحث عما يقوي “دعايته” الانتخابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى