روح البتول

يا زائراً قبر الرسول

سلّم على روح البتول

فإنها جرح الزمان

فإنها جرح الزمان
وسافرت يوماً *** لبيتٍ إلهي
لغسل الذنوب *** بماءٍ سماوي
إلى داء قلبي *** ذهبت أداوي

لفيض الله رحت أرنو *** وفي أعماقي ألف حسره
وللميقات قد أتيت *** وقد أحرمت فيه عمره

ورحت ألبي *** بتلك البراري
إلهي وربي *** ومأوى قراري
أتيت أنادي *** لإخماد ناري

وعند البيت قد وقفت *** ودمعي يجري مثل زمزم
إذا لم تعفو عن ذنوبي *** فمن يعفو عني ويرحم

ثم طفت وقلبي هائم *** وانتهيت أناجي خالقي
يا إلهي وربي إنني *** جئت أسعى بقلب خافق
واحتطبت ذنوباً من لها *** غير عفو الإله الرازق
ربي فارحم ضعيفاً مجرماً *** جاء يشكو بقلبٍ صادق

ودعت بيت الله في *** تلك السكينه والهوى عذب
واستقبلت روحي نخي *** لاً للمدينه ملؤها الحب

جئت حباً لقبر المصطفى *** حيث لاحت فيوض القبة

ثم سلمت واستاذنت في *** روعةٍ يا لعظم الروعة
رغم إيذائهم لي جئتها *** داعياً في فناء الروضة
بين قبري وبين منبري *** روضةً من رياض الجنة

إذ جاءني شيخٌ وفي *** عيني الدموع شوقها يغلي
في روضة المختار أم *** يحوي البقيع قبرها قلي

فاطمه..قبرها أينه يا أخي *** جئتها..ساعياً والأسى مركبي

أين القبر أخفته *** يد الأيام والأحقاد والظلم
قلت القبر محفورٌ *** بأعماقي وأشواقي وفي دمي
لماذا دفنها ليلاً *** بتشييعٍ قليلٍ دونما علمي
كي لا يحضروا دفناً *** كما أوصت علياً من حشا الهم

يا له يوم مشهودٌ *** كله أرزاء
هكذا في ليلٍ داجٍ *** تدفن الزهراء
يا لأحزان الإسلام *** من يدٍ حمراء

أيها المهدي لاحت ثورة الإسلام *** من جنين الطهر لما غاله الإجرام
من غديرٍ أنكروه والحشا آلام *** عند بابٍ أحرقوه يا له إضرام

أيا زهراء جئناك ندوس الهم والجمره *** وفي أحشائنا نارٌ هي الآلام والحسره
وندعوا الله بالضلع وحق الكسر والعصره *** تقبل سيدي منا عيوناً كلها عبره

إلهي شافي مرضانا خصوصاً شيخنا الجمري *** وبالزهراء ألبسه شفاءً وافر الخير
إلهي رده فينا معافاً من يد الشر *** عليه تمسح الزهراء فيخلى من أذى الضر

قد نادينا والحشا يغلي..يا زهراء *** يا أماه كلنا صوتٌ ..يا زهراء
عودي فينا واجمعي الأشلاء..يا زهراء *** فوق الرأس إمسحي يتماً..يا زهراء

عند الله قبرك يا زهرا *** عند الله قد مضيت صبرا

إنا كتبنا إسمك بالدماء *** فوق الجباه عالياً للسماء
يا أنت بركان الهوى والفداء *** يا أم ذكرى كربلاء والإباء

سكونٌ رهيبٌ *** له الليل أظلم
ويتمٌ بريءٌ *** ونعشٌ تقدم
وقلبٌ حزينٌ *** به الله أعلم

فماذا تخفي يا ظلام *** وراء الليل من فجيعه
أنين الفجر كان يبدو *** أجبني هل ترجو الطلوعه

هناك البراق *** حبيباً تسلم
بمعراج روحٍ *** ونورٍ معظم
صعود الجنين *** وضلعاً مهشم

ستار الظلم ذا جنينٌ *** وها قد أوقدنا شموعه
وشيعناه قبل هذا *** وها قد جئنا بالوديعه

لست أنساهم لما أتوا *** باب دار البتول الطاهره
أرعبوها وقادوا بعلها *** يا لتلك الأكف الخاسره
أسقطوها جنيناً طاهراً *** محسناً يا دموعاً ثائره
لهف نفسي عليها كلما *** قد أصيبت تراها صابره

أصبحتِ يا زهراء رم *** زاً للظلامه إنكِ الكوثر
حتى على عينيك قد *** صارت علامه والأسى كبر

والمآسي على مر الزمن *** من بعدها تهون وتعتذر
لكن إلي أبد ما ينسى *** جيفه ضلعج يا زهره ينكسر
والصبر وينه يجبر هالألم *** وإلي صابج أبد ما ينجبر
تالي هالعالم يعيد هالبلا *** والرزايا يا زهره والغدر

يا أم الحسن شدي على *** البلوى عصايب وانظري حيدر
بعد الفجيعه دارت ع *** لينه المصايب والبلا أمطر

فاطمة ..تشتكي أمةً ظالمه *** دمعها ..ثائرٌ روحها هائمه

هزي جذع آلامي *** يساقط من أسى الآلام مأساتي
عودي من فلسطيني *** وقدسي أنتِ يا زهراء راياتي
من قصفٍ على الأحياء *** من قتلٍ إلى الأطفال آهاتي
من صوت الثكالى في *** ركام القصف من صوت الرصاصاتِ

مثلما جائوا للدار *** روعوا الأطفال
حين ما كانوا إرهاباً *** هكذا الأجيال
حيث ما كانت أمريكا *** فليكن زلزال

فاطمه معنى البطوله ترفض الإذلال *** كربلا شاهد تشوفه تنتج الآمال
فاطمه بزينب شهاده تضرب الأمثال *** ترفع الجثه وتنظره دامي الأوصال

يا زهره نادت الدنيايا عز الأمه والمله *** مثل عزج يا محزونه أبد ما ينوجد مثله
قضيتي الدنيا يا مألومه على الآلام ومتحمله *** رفعتي العزه يا زهره رفضتي عيشة الذله

وهالليله نشيعها ونمشي في جنازتها *** ترى يا شيعه مظلومه تدورون بمصيبتها
وخلنا نروح إلى حيدر نعزيه بفجيعتها *** أبد ما تنسى الزهره ولا ننسى ظلامتها

يا زهراء غرد الثائر ..في أذني *** هيا قومي وانظري الدنيا..في حزني
ثوري فينا أنتِ إصرارٌ ..لا يثني *** يا أوطاناً للإبى أنتِ ..والأمنِ

قومي فينا واملئي التذكارا *** نورٌ أنتِ أوقدي الأنوارا

أقسمت بالأضلاع والحزن أبقى *** أحياكِ عزاً إنني منكِ أرقى
جئناكِ والدنيا بكت منكِ شوقا *** يا شمعة الله لقد ذبتي عشقا

بعد عين أبوها *** دهتها النوايب
وباقي عمرها *** قضت في المصايب
وعاشت غريبه *** تشوف العجايب

يا روح الجنه والنبوه *** يا وردة حيدر والإمامه

يا مشكاة النور إلي ضوه *** شفيعتنا بيوم القيامه

خذ الدنيا وأنظر *** شرقها وغربها
عظيمه مثلها *** يعرفها ربها
رضى الله رضاها *** عذابه غضبها

وجبريل إلي تحت أمرها *** عليها ينزل للتحيه
إحدثها ويمسح صبرها *** ويسليها بعد الرزيه

أنتِ أغلى هديه من السما *** وأنتِ دره مصونه وجوهره
وأنتِ آيه عظيمه ومحكمه *** نوره إلي يشع ومظهره
كل وجودي ينادي فاطمه *** واستغاثاتي دنيا وآخره
والقيامه لحبج قائمه *** في جنان الله أنتِ المزهره

عاشت عقب فقد النبي *** بذله وهضيمه والدمع سايل
تحت الأراكه تشتكي *** صوت الظليمه وتنظر الكافل

أنتِ بهجة فؤاد المصطفى *** أنتِ روحه وكيانه والأمل
رمشه إلي عن الدنيا غفى *** واستلذ بتحيات الأزل
أنتِ تسبيحته وأنتِ الصفا *** وأنتِ قنديل يضوي وارتحل
لو رحلتي على الدنيا العفا *** صرتي دمعه على كل المقل

يا فاطمة وبوداعة الل *** ه يا حزينه موحش العالم
رحتي يا زهره بضلعح إل *** ي كاسرينه والأمل ماتم

فاطمه صرختي بالحزن باقيه *** زلزلت مهجتي للسما شاكيه

جنح الليل شيعها *** صفق كفه عليها وهلت دموعه
وأيتامه إلي تنعاها *** تناديها من الآلام مفجوعه
وزينب واقفه تنظر *** ودمعتها على الخدين موجوعه
منهو ينشف دموعي *** إذا شفتج على الأكتاف مرفوعه

قومي يا زهره شوفيني *** والدمع حيران
هامت أحزاني وآلامي *** شبت النيران
نظره من عينج تحييني *** تهدأ الأحزان

ونت الزهره بنعشها والقلب ملتاع *** الله يا عظم الرزيه من بدى الوداع
واليتامى بس رأتها مكسره الأضلاع *** نادت بحسره عليها زادت الأوجاع

حيدر من يعاينهم انحنى ظهره وجرت عينه *** يصبرهم على الزهره عليها الله ايعينه
ونادى في أمان الله يا زهره وروحه محزونه *** على الدنياالسلام ولاحلتهاالدنيا يازهره

نادى يا حسن يا حسين يا زينب ويا أم كلثوم *** تقوموا ودعوا أمكم تراها مسافره هاليوم
بعد ما ترجع الزهره وهيهات السعاده تدوم *** بعدها تستوي دايم ظلام وموحشه وقفره

يا شيعتها ارفعوا الرايات ..والحسره *** من دفنوها في ظلام الليل ..بالعبره
والكل يصرخ في أمان الله ..يا زهره *** خل الدنيا تنظر المسمار..والعصره

من شيعها حيدر وأيتامه *** ذابت روحه وابتدت آلامه

أول مصيبه هونت هالمصايب *** واستقبلت شيعة علي هالنوايب
قلب المحب من حسرته والله ذايب *** يحمل مصيبة فاطمه والرزايا

وبيتٌ صغيرٌ *** يضم البتولا
يضم علياً *** وعزاً جليلا
وإبنين فيه *** أبا أن يزولا

بناه الله واجتباه *** فسقف البيت عرش ربي
وجدران البيت ملاذي *** ومن فيه نوري وقلبي

دخلت إليه *** وقلبي يطير
رأيت الرحى *** دون كف تدور
ومهد الحسين *** غشى المهد نور

وذا جبريل هزه في *** هدوءٍ والله يراه
وأعيا الأم حيث نامت *** وفي عينيها ملتقاه

أهل بيت النبي الأعظم *** حبهم صار يجري في دمي
إن أسماءهم نورٌ لنا *** فهي شعرٌ طروبٌ في فمي
نور ربي ونبراسي هم *** إن فكري إليهم ينتهي
ربي ثبت فؤادي عندهم *** في مهب الزمان المظلمِ

هم عصمة الأشياء هم *** زاد البريه حبهم جنه
هم في رؤى فكري زمام *** المرجعيه إن بدت محنه

لا تسلني عذابي هين *** بعد حبي فماذا همني
ليتني كنت في ما بينهم *** كل عمري أنادي ليتني
فلنعش في خطاهم عمرنا *** لاقتباس العلو الممكن
قم تصفح فهذي فاطمه *** أي بيتٍ بها قدماً بني

يا امرأة العصر التي *** أضحت سليبه هذه فاطم
كوني بها من عصمة ال *** له قريبه حبها عاصم

فاطمه قدوتي ثورتي القادمه *** فاطمه نظرةٌ حرةٌ عالمه

بنت اليوم أغروك *** وعاثوا فيك ما عاثوا بإفساد
باعوا دينك حتى *** شروك دون وعيٍ بين أوغاد
أين العفة النوراء *** أين الدين أين المسلك الهادي
أين عباءة الزهراء *** وأين الطهر عودي نحو أمجاد

إن حرباً للأفكار *** فيكِ تستعر
في مهب للإعصار *** جاءك الشرر
فاستعيدي يا أختاه *** إنه الحذر

قالها الفذ الخميني إنها الزهراء *** فالزمي نهج البتول واتركي الأهواء
يا فتاة الدين هيا قاومي الأعداء *** لستِ سمساراً رخيصاً همه الإغراء

وراء الباب يا زهراء مراعاةً إلى الصون *** دفاعاً عن حجاب الله بين الظلم والوهن
وإن رضوا ضلوعاً منكِ يا زهراء بالضغن *** فأنتِ القدوة العظمى وأنتِ زهرة الكون

وعادت قصة الزهراء حديثاً كله قدوه *** ومنها قد تعلمنا دروس النصر والقوه
حسينيين لم نهدأ لنا روحاً إلى النخوه *** رفعنا منكِ تذكاراً يعب الفكر والصحوه

أنت الفجر صحوة الدين..والفكره *** أنت النور في الشرايين ..والقدره
يا مولاتي أنت تحييني ..بالثوره *** أنتِ الدين في الميادين ..والعبره

ماذا تعني صرخة الزهراء *** أن لا نحيا مثلما الأشلاء

ربيت فينا حرةً مثل زينب

طوداً رسالياً به الظلم يذهب *** والكل من إصرارها قد تعجب

لا تعجبوا فلتنظروا الأم والأب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى