البحرين تشيد وتهنئ بالاتفاق .. لجان المقاومة: التطبيع الإماراتي الإسرائيلي طعنة غادرة في ظهر الأمة

أعربت البحرين عن بالغ التهاني لدولة الإمارات اتفاق تطبيع العلاقات بين بين الإمارات وإسرائيل، في حين قالت لجان المقاومة الفلسطينية إن الاتفاق طعنة غادرة ومسمومة في ظهر الأمة.

وقالت وزارة الخارجية البحرينية في بيان “تعرب مملكة البحرين عن بالغ التهاني لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وقيادتها الحكيمة على الإعلان مع الولايات المتحدة الأمريكية واسرائيل عن التوصل لاتفاق، اتخاذ خطوات تعزز فرص التوصل إلى السلام في الشرق الأوسط”.

وأضاف البيان “تشيد المملكة بالجهود الدبلوماسية المخلصة التي بذلتها دولة الإمارات، مؤكدة بأن هذه الخطوة التاريخية ستسهم في تعزيز الاستقرار والسلم في المنطقة، مشيدة بالوقت ذاته بالجهود الكبيرة التي بذلتها الولايات المتحدة الأمريكية للتوصل إلى هذا الاتفاق التاريخي، استمرارا لحرصها المتواصل نحو تعزيز وترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والسلام في جميع أنحاء العالم”.

وجاءت بيان البحرين بعدما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر “تويتر” بشكل مفاجىء عن اتفاق “تاريخي” بين الإمارات وإسرائيل حول تطبيع العلاقات.

بدوره قال ولي عهد أبو ظبي الأمير محمد بن زايد عبر تويتر إن بلاده اتفقت مع إسرائيل على “وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا إلى علاقات ثنائية”

وجاء الإعلان في بيان مشترك أصدره رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقالت لجان المقاومة الفلسطينية إن الاتفاق يكشف حجم المؤامرة على الشعب الفلسطيني، معتبرة أنه طعنة غادرة ومسمومة في ظهر الأمة.

كما قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس إن الاتفاق لا يخدم القضية الفلسطينية ويشجع الاحتلال على التنكر لحقوق الشعب الفلسطيني.

وأكد حازم قاسم المتحدث باسم الحركة أن الاتفاق مع الاحتلال لا يخدم القضية الفلسطينية ويشجع الاحتلال على تنكره لحقوق الشعب الفلسطيني، واستمرار جرائمه بحقه،>

وشدد على أن مواجهة الضم الحقيقية تكون بالمقاومة الشاملة والاسناد العربي لها وليس عبر مقايضتها باتفاقات من هذا النوع.

وأضاف أنه كان المطلوب دوماً دعم نضال الشعب الفلسطيني المشروع لتحقيق أهدافه بالحرية وليس إقامة علاقات مع الاحتلال.

من جهتها وصفت حركة الجهاد الإسلامي تطبيع الإمارات مع إسرائيل بأنه “استسلام وخنوع”، وشجبت بشدة هذا الاتفاق.

بدوره، قال القيادي بحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عباس زكي إن الاتفاق يعتبر “تخليا من الإمارات عن الواجب القومي والديني والإنساني تجاه القضية الفلسطينية”.

من جانبها قالت الناشطة الفلسطينية حنان عشراوي إنه تمت مكافأة إسرائيل على عدم إفصاحها عما فعلته في فلسطين بشكل غير قانوني منذ بداية الاحتلال.

في المقابل، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغن أورتاغوس “تهانينا لإسرائيل والإمارات على اتفاقية التطبيع الرائدة اليوم وهذه الخطوة الشجاعة تبشر بيوم أفضل للمنطقة بأكملها. شكرا لك الرئيس ترامب على قيادتك والتزامك الراسخ بالسلام في الشرق الأوسط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى