شهيدة برصاص الاحتلال في جنين ومواجهات قرب رام الله بعد احتجاجات فلسطينية على مصادرة الأراضي

استشهدت فتاة فلسطينية برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية، في حين اندلعت صدامات منفصلة قرب مدينة رام الله.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن شهود عيان أن الفتاة داليا سمودي (23 عاما) أصيبت صباح اليوم الجمعة برصاص إسرائيلي اخترق منزل عائلتها في حي الجبريات بجنين، وتوفيت متأثرة بجراحها في المستشفى.

ولاحقا اليوم، شيع حشد من الفلسطينيين في جنين الشهيدة داليا التي لٌف نعشها بالعلم الفلسطيني.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الفتاة أدخلت غرفة العناية المركزة، وخضعت لعملية جراحية، غير أنها فارقت الحياة بسبب جراحها البليغة.

وأصيبت داليا سمودي خلال مواجهات بين شبان وقوة إسرائيلية اقتحمت مدينة جنين واستخدمت الرصاص الحي والمطاطي بشكل عشوائي.

صلاة ومواجهات

في الأثناء، أدى عشرات الفلسطينيين صلاة الجمعة على أراض مهددة بالمصادرة في قرية ترمسعيا شمال مدينة رام الله بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية.

أقارب لداليا يبكونها

وأكد المواطنون استمرار نضالهم في مقاومة مشاريع الاستيطان وقطع الطريق أمام مخططات الضم الإسرائيلية لأراض واسعة في الضفة الغربية.

وعقب الصلاة اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز المدمع والعيارات المطاطية لتفريق المتظاهرين.

كما رفع المواطنون أعلاما فلسطينية ولبنانية للتعبير عن تضامن الشعب الفلسطيني مع الشعب اللبناني وضحاياه عقب الانفجار الذي وقع أخيرا في مرفأ بيروت وأوقع أعدادا كبيرة من الضحايا وخسائر مادية قدرت بمليارات الدولارات.

وقد اندلعت المواجهات على مدخل ترمسعيا الرئيسي بعد إغلاق جيش الاحتلال المدخل بذريعة تعرض مستوطنين لإلقاء الحجارة على الطريق الالتفافي المجاور للقرية.

وخلال هذه المواجهات، أصيب مسعف فلسطيني بقنبلة غاز في الوجه، ووصفت وزارة الصحة الفلسطينية حالته بالمستقرة.

وكشف مقطع فيديو إصابة المسعف خلال تغطيته المباشرة من هاتفه المحمول بشكل مباشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي للمواجهات حيث كان قريبا من جنود الاحتلال ويلبس زي المسعفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى